إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017

30-09-1429 06:44 مساءً


image

[HR]

عاد عيدكم ... تعودون له من السالمين

في مثل هذه الأيام المباركة أيام عيد الفطر المبارك ، نتذكر نحن كبار السن بحنين المتشوقين ما كان عليه العيد في قريتنا الحبيبة عندما كنا في ريعان العمر والصبا صغارًا نحيط بأهلنا في مشهد العيد وفي جولاتنا المتوالية لزيارة منازل أهل القرية من أسفلها إلى أعلاها ونحن نسابق أقدامنا زلفًا إلى موائد الإفطار التي تعدها الأمهات والصبايا بكل إتقان وحرص لتكون في مستوى الزوار المعايدين ، وفوق كل سفرة من أطايب الطعام ما قدر الله أن يكون في ملك الأهالي آنذاك وغالبه من المنتجات المحلية من بر وسمن وعسل ولحم ومرق ونحوه ،، ونسعد كل السعادة ونحن نستمع إلى ردود أهل البيت رجالا ونساء على تحيتنا عندما ندلف إلى المنازل ، ونسعد بتوديعنا بقولهم ،، تعودون له من السالمين ، عندما نقول عاد عيدكم ،، وكنا نتواصى ألا يتناول الواحد منا أكثر من لقمة أو لقمتين في كل منزل ، لنتمكن من تذوق كل الموائد المعدة للعيد من جميع الأهالي ، ونتجادل في أي الطعام كان أكثر جذبًا لنا لنخرج أمامه عن الوصية والوعد فنتناول بدل اللقمة لقيمات ، وأحيانًا نتفق على المائدة الشهية ، وكثيرًا ما نختلف لتساوي اللذة في جميع الموائد المعدة للعيد .
هذه الذكرى الجميلة الباقية في ذاكرتي وجيلي لا أظن بأن لها مثيلا إلا لدى صغار من استمروا محافظين على مثل هذه العادة الحسنة ممن كتب الله لهم البقاء في القرية ، أو داوموا على العيد في القرية ، وإنني لأحزن على أولادي الذين لم يحظوا بما حظي به جيلنا من ذكرى جميلة ، لا زلت إلى اللحظة أتمنى عودتها أو ما يماثلها في قريتي ، فقد تعلمنا منها دروسًا بليغة في التربية والقيم السامية ، وضاعفت من أحاسيسنا بالروابط الاجتماعية فضلا عن تدريبها لنا على صلة الرحم المكلفين بها شرعًا .
ولعلنا نعيد النظر في صيغ معايداتنا مستقبلا لنضمن الحد الأدنى على الأقل من تلك الآداب والمثل والقيم النبيلة المرتبطة بعادة العيد وآليتها ، خاصة لدى أهالي الحكمان القاطنين المدن ، ولعلنا نقبل على العودة إلى الجذور والأصل فنتفق أن يكون العيد بآلية مماثلة أو مقاربة تتيح لنا ولأولادنا أن يسمعون الرد على مقولتهم \" عاد عيدكم \" من كل أهل بيت من أهالي الحكمان في المدينة أو في القرية ، لنجسد لهم ذكرى خالدة كذكرياتنا أو أفضل منها يتحدثون بها إلى أحفادهم ويوصونهم بها في المستقبل بإذن الله . وقد يستبعد بعضنا إمكانية تطبيق الآلية ، وأنا لا أستبعدها مع توفر وسائل النقل الجماعية التي يمكن استئجارها يوم العيد نائبة عن الأقدام التي كنا نستخدمها في محيط القرية المتقارب . وقد يقول البعض هناك آلية الاجتماع والعيد الجماعي ومن خلاله يمكن أن تنفذ الفكرة بأقل جهد وكلفة وأقصر وقت ، وأقول هذا خير وهو محبذ ومطلوب ، إلا أن زيارة المنازل والاستعداد لذلك من قبل الأهالي له حس وشعور آخر لا يدركه إلا من عاش ذكرياتنا الجميلة التي وصفتها سلفًا .
وعاد عيدكم يا أهالي قرية الحكمان وأنتم بأتم صحة وعافية وأكثر تكافلا وترابطًا وتآخيا ، وتعودون له من السالمين ، وقد تقبل الله طاعاتكم وأعتق رقابنا ورقابكم ووالدينا وأهلونا من النار . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


مع تحيات أخيكم د. سعود بن حسين الزهراني

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3621


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#718 SAUDI ARABIA [ابو سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

30-09-1429 11:46 مساءً
عيد سعيد لك ولجميع افراد اسرتك الكريمة والفرح فرحين والعيد عيدين بحضرك بيننا يا دكتور سعود من خلال هذا المقال الرائع الذي سبح في محيط ذاكرتنا الكبير وصولا الى شاطئ حاضرنا المعاصر .
ولكن ما يسلينا عن تلك الحياة الجميلة رغم قدمها وصعوبة ظروفها ، ما نراه من تآلف ووحدة في الصف بين أبناء القرية .
نسأل الله ان يجمعهم على كلمة الحق والمواقف النبيلة ولا يفرقهم .
وكل عام وانتم بخير .
محبكم . ابو سعيد

[ابو سعيد]

#803 SAUDI ARABIA [ابواســــــــــــامه]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-1429 07:47 صباحاً
كل عــــــــــــــــــــــــــــــــام ونت بخيـــــــــــــر

[ابواســــــــــــامه]

الاستاذ الدكتور سعود بن حسين
الاستاذ الدكتور سعود بن حسين

تقييم
9.01/10 (43 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى