إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019

ملفات الاخبارية
لقاء مع...
لقاء مع الاستاذ عبدالحميد بن جمعان الغامدي
لقاء مع الاستاذ عبدالحميد بن جمعان الغامدي
23-09-1429 11:21 صباحاً

الاخبارية :

كثيرون هم المبدعون،وكثيرون هم من ترك بصمات واضحة في مختلف المجالات،ولكن قلة هم من يبقوا في الذاكرة عشرات السنين ،نقشوا أسمائهم على الصخر، وكتبوا تاريخهم بمداد من ذهب.
ضيفنا في هذا اللقاء كان احد الرواد المبدعين الذين لن تنساهم فصول الدراسة بمدرسة الحكمان ، طوال سبعة عشر عاما كان نجما وضاءا سرق القلوب بأسلوبه اللين ، وابتسامته الرقيقة ، ومهاراته القيادية المتعددة ،عرف أهل الحكمان فبادلهم حبا بحب ، حتى عد واحدا من أبناء القرية.
أمضى ست سنوات معلما بمدرسة الحكمان ثم استلم زمام الأمور مديرا لها ، ورغم قلة الإمكانات وتواضعها إلا أنه استطاع أن يضع اسم المدرسة في مصاف المدارس المتميزة في مختلف المناشط على مستوى المنطقة ، انتقل بعدها إلى مدرسة رغدان ثم إلى الزرقاء ولكن....ما الحب إلا للحبيب الأول (حسب ما ذكر لنا ).
أصيب بعارض صحي ، أفقده حاسة السمع والقدرة على المشي وسبب له صعوبة في النطق إلا أن هذا العارض لم ينل من إيمانه بالقضاء والقدر ، ولم ينسه حبه الأول فظل قلبه الطيب ينبض حبا للقرية وأهلها ، وظل يتذكرهم فردا فردا.
هو رمز من رموز التربية والتعليم ، بل هو هرم من أهراماتها ،ذلكم هو الأستاذ عبد الحميد بن جمعان الغامدي حفظه الله.
عقدنا العزم على زيارة استأذنا المحبوب وتم تنسيق الموعد مع أحد أبناءه ، فرحب الأستاذ بزيارتنا ، وفي ليلة من ليالي الوفاء لأهل العطاء وفي ليلة رمضانية ساحرة، سارت بنا مركبتنا صوب منزل أستاذنا القدير بقرية رغدان...
استقبلنا بكل حفاوة ، مرحبا ومسهلا ، وكانت الوسيلة الوحيدة للتواصل بيننا وبينه الكتابة في دفتر لديه مخصص لزواره ، نظرا لفقدانه السمع ، تذكرنا بمجرد ذكر أسمائنا الأولى ، فتسعة عشر عاما منذ أن رآنا آخر مرة كانت كفيلة بأن تغير ملامح وجوهنا ، سأل عن الكثير من أهالي القرية وحكى لنا الكثير من الذكريات مع الطلاب وأولياء الأمور، وفي معرض حديثنا عن القرية وأهلها في ذلك الوقت ذكر أن الأستاذ عبدالله بن خالد رحمه الله هو أعظم رجل عرفه.
كرر كثيرا عبارةالحكمان هي قريتي الأولى ، وأهلها هم أهلي).
وذكر لنا بأن حياته تغيرت تماما يوم الثلاثاء الثالث عشر من شهر صفر لعام 1421هـ عندما أصيب ذلك اليوم بجلطه أفقدته القدرة على المشي وأفقدته كذلك حاسة السمع وسببت له صعوبة في النطق، وكانت آخر كلمة سمعها هي (الله اكبر الله اكبر) وهو صوت المؤذن لصلاة العصر ذلك اليوم.
استمرت الزيارة أكثر من ساعة ونصف ، أجرينا خلالها لقاء سريعا معه ، وزودنا بعدد من الصور التي يحتفظ بها .

ونترككم مع تفاصيل الزيارة واللقاء:
* الأستاذ عبدالحميد معروف بالنسبة لنا نحن طلابه ، ولكن الجيل الجديد لم تتاح له فرصة التعرف عليكم ، فما هي بطاقتكم التعريفية ؟
-الاسم : عبدالحميد جمعان خميس الغامدي.
-الميلاد : عام 1374هـ في رغدان.
-خدمتي في مهنة التدريس 28 عاما ، منها سنتان خارج المنطقة.
-المؤهل الدراسي: معهد إعداد المعلمين الثانوي 1392هـ + دبلوم الكلية المتوسطة خلال فترة التدريس
-حصلت على دورات عدة في التربية الإسلامية واللغة العربية والعلوم والرياضيات بالإضافة إلى دورة الإدارة المدرسية ودورات عديدة في التربية الرياضية والكشافة.


* آلمنا خبر تعرضكم لعارض صحي ، فكيف هو وضعكم الصحي الآن ؟
في يوم الثلاثاء الثالث عشر من شهر صفر من عام 1421 هـ ، أصبت بالجلطة ، ونتج عنها فقداني لكامل السمع ، وشلل في الأطراف السفلية ، كما تسببت الجلطة في ضعف بصري وصعوبة في النطق ، وهذه إرادة الله سبحانه وتعالى وأحمد الله على ذلك.

* عملت مديرا لابتدائية الحكمان سنوات عديدة ، فمتى بدأتم العمل فيها ، وكم استمرت فترة عملكم ؟
عملت في ابتدائية الحكمان معلما من عام 1396هـ إلى عام 1401هـ ، ثم عينت مديرا لابتدائية الحكمان في عام 1402هـ وبقيت مديرا حتى نهاية عام 1413هـ ، وبهذا أكون قد أمضيت سبعة عشر عاما في ابتدائية الحكمان ، ست سنوات معلما وإحدى عشرة سنة مديرا.

* بقاؤكم في مدرسة الحكمان كل هذه الفترة ، بالرغم من وجود الكثير من المدارس الأقرب إلى منزلكم ، فما سبب ذلك ؟
سبب ذلك ما وجدته في هذه القرية من حب وتقدير من الجميع كبارا وصغارا.

* عمل تحت إدارتكم الكثير من المعلمين المتميزين الذين لازال أبناء الحكمان يتذكرونهم ويدينون لهم بالفضل ، فهل تذكر لنا بعض من يحضركم منهم ؟
عمل معي وتحت إدارتي الكثير من الأخوة والزملاء المعلمين ، وكانوا جميعا مثالا للجد والاجتهاد والإخلاص والتفاني في أداء رسالتهم على أكمل وجه ، وكانوا يبذلون جهدهم في سبيل الرقي بطلاب الحكمان خلقا وعلما –وكان لهم ذلك-، وأذكر منهم الأستاذ محمد احمد الدعوري ، والأستاذ سعيد محمد مسفر الزهراني ، والأستاذ رشيد راشد علي ، والأستاذ زعبي محمد حسن ، وغيرهم الكثير لا تحضرني أسماءهم الآن.

* كانت ابتدائية الحكمان تزخر بالطلاب المتميزين خلقا وعلما ، وقد ارتقوا فيما بعد سلم الحياة العملية ووصلوا لأعلى الدرجات والمراتب العلمية والعملية ، فمن تتذكر منهم ؟
كان هناك منافسة شريفة بين الطلاب على المستوى الدراسي والنشاط الطلابي ، وهم كثر ، واعتذر عن ذكر الأسماء خوفا من أن انسى البعض.

* أهالي الحكمان عموما ، وأولياء أمور الطلاب على وجه الخصوص لازالوا يتذكرونكم ويذكرونكم بالخير ، فما هي ذكرياتكم معهم ؟
كل حياتي تذكرني بأهالي الحكمان ، فقد كانوا فترة خدمتي بالمدرسة آباء ناصحين لي ، جزاهم الله خيرا وآمل منهم الدعاء لي بالشفاء والعفو عني ، وسامحهم الله جميعا ، واذكر الوالد المرحوم بإذن الله ( احمد بن عوضه )حيث كان يمثل أهالي الحكمان في زيارة المدرسة ، وأذكر من زملاء المهنة الأستاذ سعد احمد عبدالرحمن والأستاذ علي محمد القاضي ، والأستاذ عبدالله مسفر ابوحفاش ، والأستاذ محمد احمد الظاهره ، والأستاذ عبدالله خالد رحمه الله ، وأيضا الوالد سعيد بن احمد الزهراني رحمه الله والشيخ فيصل بن علي رحمه الله والأستاذ الكبير إبراهيم سعيد الزهراني ، والشيخ جمعان ابوحفاش رحمه الله والوالد مسفر ابوحفاش ، وكثير من أهالي القرية لا تحضرني أسماؤهم ، فجزى الله أهالي الحكمان خير الجزاء.

* ما هي أبرز انجازات مدرسة الحكمان في عهدكم ؟
من انجازات المدرسة خلال فترة إدارتي كثير من المشاركات في المسابقات الثقافية والأنشطة الطلابية وقد حصلت المدرسة على مراكز متقدمة على مستوى القطاع وعلى مستوى المنطقة ومنها مشاركتنا مع ابتدائية الاطاولة في حفل مسرحي على مستوى المنطقة ضمن فعاليات الأنشطة بالمنطقة .
وقد كنت حريصا على عمل صيانة وتجديد مبنى المدرسة ، وقد سررت كثيرا عندما علمت نبأ اعتماد مبنى جديد للمدرسة.

* إلى أين اتجهتم بعد أن انتقلتم من مدرسة الحكمان؟
بعد أن تم نقلي من الحكمان اتجهت إلى ابتدائية رغدان ثم إلى ابتدائية الزرقاء وفيها أحلت للتقاعد بعد المرض ، ولكني لا اذكر سوى عملي وخدمتي في الحكمان ، فجزاهم الله عني خير الجزاء هم وأبناء الحميدان الكرام وعلى رأسهم الأستاذ حسين بن احمد عطيه.
ختاما ، نتقدم لكم بخالص الشكر والتقدير ، ونسأل الله أن يمتعكم بالصحة والعافية ، وأن يطيل في عمركم.


[HR]


السيرة الذاتية لضيفنا ( باختصار ):

ولدت في عام 1374هـ ، بقرية رغدان ، تعلمت القرآن وأنا صغير جدا قبل دخول المدرسة على يد والدي جمعان بن خميس رحمه الله حيث كان معلما قديما ، ثم التحقت بابتدائية رغدان وبعد تخرجي منها انتقلت إلى متوسطة الظفير ، بعد ذلك التحقت بالمعهد الثانوي للمعلمين وتخرجت منه عام 1392هـ ، وتم تعييني معلما بمدينة بيشة ، ثم نقلت إلى المنطقة وعملت في بلخزمر ثم الحكمان ثم رغدان ثم الزرقاء وأحلت للتقاعد بسبب المرض عام 1421هـ.
لي محاولات عديدة في كتابة الشعر حيث طبعت ثلاثة دواوين بعدد قليل ووزعتها على الأصدقاء والأقارب ، بعد ذلك قمت بطباعة ديوان رابع يحوي عددا من القصائد الشعرية الفصيحة والنبطية المقفاة والحرة.
لي اثنين من الأبناء الذكور ، أكبرهم حاتم ويدرس بكلية الهندسة المستوى الثالث ، والآخر اسمه جمعان وقد تخرج هذا العام من الثانوية العامة بنسبة 97% وتم قبوله في جامعة الباحة بكلية الهندسة.


[HR]


رسالة شكر وعرفان


بسم الله الرحمن الرحيم


أبنائي –وأفتخر حينما أقول أبنائي - وأعزائي وطلابي المحترمين ، بارك الله فيهم جميعا ، ومن كل مكروه وقاهم :
جمعان احمد عوضه ، علي احمد عوضه ، سعيد محسن مبارك ، عبدالكريم عبدالله المريسي ، حفظهم الله جميعا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،، وبعد :
أشعر الآن بأنني في غاية الفرح والسعادة بمناسبة مجيئكم إلي ، ولم أستغرب ما قمتم به فهذا إن دل على شيء فإنما يدل على كرم أخلاقكم ووفائكم ، وقد كنت انتظر زيارتكم منذ فترة ، وها أنتم الآن جئتم إلى كعودة الابن لأبيه من سفر بعيد ، فلا احرمني الله رؤيتكم دائما وأبدا يا أبنائي الأجلاء ، جئتم وانتم تحملون أغلى الهدايا فجعلتموني بذلك اشعر بارتفاع معنوياتي وكأني أعيش ولا احد يعيش معي وفي جنة مليئة بالروائح العطرية الجميلة ، وكأني دخلت الجنة إن شاء الله ، فانفتح لكم قلبي لتسكنوه جميعا واتسع لكم صدري فأرحب بكم أجمل ترحيب وأحييكم بأحسن تحية ، وأرجو أن تبلغوا سلامي لكل واحد من أبناء الحكمان عاصر تلك الفترة التي عشتها معكم وسامحوني ، سامحكم الله جميعا ،
والله يتولاكم ويرعاكم ويوفقكم ويرزقكم من حيث لا تحتسبون ويرزقكم الذرية الصالحة ، جمعنا الله وإياكم في دار القرار إن شاء الله ، والحمد لله رب العالمين.

أستاذكم سابقا
عبدالحميد بن جمعان بن خميس الغامدي
قرية رغدان
رمضان 1429هـ


[HR]


قصيدة مهداة لأهالي الحكمان

في نشأتي بالولادة كنت في رغدان === بدأت عملي مجدا في قرى زهران
عينت في قرية اللي اسمها الحكمان === فأصبحت قريتي وكأنها رغدان
فيها شباب يعلم صار بالإتقان === تفوق كل القرى بالعلم والإيمان
بها ميادين للتدريب والعرفان === تدرب النشء تخرجهم بني إنسان
وصارت اليوم ذا عدد من الفتيان === شبابها في تنافس يرتقون مكان
فأفتخر في شباب دينهم إسلام === ومجدهم دائما تعلو به الحكمان
تاريخهم من قديم غنوة الفرسان === مرابط الخيل تشهد كثرة الشجعان
هي قرية تجمع الأبطال من زهران === شبابها دائما في رفعة الحكمان
رأيت منهم وفاء فاق كل زمان === وفاؤهم روحهم يهدونها الحكمان
قد ابعد الله عنهم غيرة الشيطان === فأنزل الله فيهم خيرة الرحمن
لقد حظيت بالتعليم في زهران === بقرية محكمة والاسم هو الحكمان

[HR]

وهذه صور للمدرسة وطلابها يحتفظ بها ضيفنا ( اغلب الصور في عامي 1405 ، 1406 )
صور لجماعة الكشافة :
من أول الصف : محمد عبدالله محمد ، محمد زنان حسين ،عبدالعزيز رشيد ، راشد رشيد ، نايف علي حسين ( الحميدان ) ، خالد محمد الكرت ( رحمه الله ).
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

من اول الصف : عادل حسين معيض ( الحميدان ) ، سعيد محسن مبارك ، سراج احمد ابراهيم ، حسين احمد النهاري ( الحميدان ) ، راشد عبدالعزيز خالد ، فيصل عبدالله المريسي
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

من أول الصف : حسين سعيد حسين ، محمد سعد احمد ، محمد حسن خاطر ، ابراهيم عبدالله شهوان ، منصور عايض ( الحميدان ) ، ياسر سالم القاضي.
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

من أول الصف : خالد سعد العقبي ( الحميدان ) ، سامي حسن محمد ، هشام سراج ابوحفاش ، فيصل سعيد علي ( الحميدان ) ، عبدالكريم سعيد الغبيري ( الحميدان ) ، خالد عبدالله شهوان.
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

صورة جماعية لجماعة الكشافة
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

رحلة لطلاب المدرسة الى ( غدير العصبة ) ، ويظهر في الصورة من اليمين : فهد هجاد ( الحميدان ) ، مطلق عبدالعزيز ابوحفاش
image

[HR]

فقرة اذاعية
الصف الامامي ، من اليمين : ياسر سالم القاضي ، محمد عبدالله محيا ، نايف علي حسين ( الحميدان ) ، سعيد الظاهره ، هشام سراج ابوحفاش ، فيصل عبدالله المريسي.
الصف الخلفي ، من اليمين : خالد العقبي( الحميدان ) ، عادل حسين ( الحميدان ) ، حسين سعيد حسين ، محمد عبدالله محمد.
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

الصف الامامي من اليمين : جمعان احمد عوضه ، مشعل حسين حسن ، سعود علي محمد القاضي ، محمد زعبي محمد ، محمد سعد احمد.
الصف الخلفي من اليمين : خالد سعيد علي و سمير علي حسين وماجد هجاد من الحميدان ، محمد علي محمد القاضي ، طلال عائض عبدالله ( الحميدان )
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

الصف الامامي من اليمين : تركي علي حسين ( الحميدان ) ، عبدالكريم عبدالله المريسي ، حسن غرسان علي ، محمد احمد النهاري ( الحميدان ) ، عمر عبدالله شهوان ، علي احمد عوضه ، سعيد معيض الزير.
الصف الخلفي من اليمين : عبدالعزيز محمد الحبيطي ، عبدالله صالح سالم الغامدي ، حسن عبدالله شهوان ، نايف شباب محمد ، فواز زعبي محمد
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

مشاركة الطلاب في انشطة مختلفة :

من اليمين : خالد الكرت ( رحمه الله ) ، حسين سعيد حسين ، سعيد الظاهره ، فيصل المريسي ، محمد محيا
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

من اليمين : محمد عبدالله محمد ، خالد العقبي ، نايف علي حسين ، سعيد الظاهره ، ياسر سالم
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

سعيد الظاهره وفيصل المريسي
image

[HR]

الاستاذ الفاضل غرم الله حمدان حاسن يشارك الطلاب أنشطتهم
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

أعمال الدهان :
من اليمين : خالد العقبي ، ياسر سالم ، محمد عبدالله
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

الصف الثاني الابتدائي عام 1405هـ
العمود الايسر : سعود علي محمد القاضي ، مشعل حسين حسن ، طلال عائض عبدالله
العمود الاوسط : جمعان احمد عوضه ، سعدي حسن فايز ، خالد عبدالعزيز غرم الله
العمود الأيمن : عبدالخالق سعيد الغبيري ، احد الطلاب لم يظهر وجهه ، عبد المحسن حسين حشيشه
ويظهر في الصورة الاستاذ الفاضل سعيد محمد مسفر
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

أعمال طلابية :
image
إضغط على الصورة للتكبير

image
إضغط على الصورة للتكبير

image

[HR]

المعلمون ، من اليمين :
الاستاذ جمعان عثمان ، الاستاذ مسفر الغباشي الغامدي، الاستاذ فهد الغامدي ، الاستاذ عبدالله محمد سعيد ، الاستاذ صالح سالم الغامدي
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

صور قديمة للمدرسة :
image
إضغط على الصورة للتكبير

image
إضغط على الصورة للتكبير

image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]


وفي ختام الزيارة ، تشرفنا بتقديم درع تذكاري للاستاذ عبدالحميد باسم أهالي الحكمان جميعا ، قدمه جمعان بن احمد عوضه
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

وهدية بسيطة يقدمها سعيد بن محسن مبارك
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

صورة مع الاستاذ عبدالحميد :
من اليمين : علي بن احمد عوضه ، سعيد بن محسن مبارك ، الاستاذ عبدالحميد ، جمعان بن احمد عوضه ، عبدالكريم بن عبدالله المريسي
image
إضغط على الصورة للتكبير

[HR]

ختاما نتقدم بخالص الشكر والتقدير لاستاذنا الفاضل على حسن استقباله ، وعلى تحمله لنا ، كما ندعوا الله له بالشفاء العاجل .
وتقبلوا خالص التحية والتقدير

تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 10922


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#614 SAUDI ARABIA [ثابت بن معيض]
1.00/5 (1 صوت)

24-09-1429 12:51 صباحاً
أي طود هوى ؟ وأي بحر زاخر انزوى؟
عبد الحميد بن جمعان أستاذ حاز الأستاذية عن جدارة عندما مزج التربية بالعلم في وقت كانت التربية مستبعدة تماما من كافة المؤسسات التربوية !!وكان الضرب هو الوسيلة الوحيدة لفرض المعلومة ومهابة الأستاذ فجاء عبد الحميد ليحدث منعطفا تربويا لم يكن مألوفا آنذاك !!فلم يقصر جهده على النشاط المنهجي ولم يهب لدرته صلاحية الكر والفر على أظهر تلامذته !! لكنه استحدث من الأساليب التربوية ما كان كفيلا باجتذاب الطلاب وشوقهم للدرس بعد أن كان منبوذا لديهم !!
أيه يا قرية رغدان ....يا قرية البطولة والفداء ....يا قرية الرجولة والنقاء .....يا قرية المجد والإباء ....يا قرية النبلاء والفضلاء ....
لقد أتحفتنا هذه القرية برجلين عظيمين لم يغادرا إلا وقد خلدا مجدا يتذكره كل من أوى إلى رياضهما فقطف وردة أو أستظل بدوحة باسقة من رياض تلك الجنان الخالدة !!
أما أحدهما فهو الأستاذ (عبد الله بن عبدالرحيم الغامدي )الذي حاز على إجماع كل من عرفه من تلامذته وزملاءه وولاة أمر الطلاب على علو كعبه التربوي وسمو منزلته التعليمية وقد درست على يديه قبل أكثر من عقدين من الزمان وما زلت حتى يومي الراهن أجد ثناء عليه وترحيبا بأسلوب تدريسه الفريد!!وارجوا من (إخباريتنا )الغراء أن تفتح ملفات هذا العلم أسوة بأستاذنا عبد الحميد الذي يعد ثاني عظيم تجود به قرية رغدان العصماء
إن آخر ما أتذكره عن أستاذنا عبد الحميد شفاه الله ذالك اليوم الذي سلمني فيه شهادة التخرج من الابتدائية فلما وليت مدبرا أتبعني بقوله (شد حيلك في المتوسطة يا ثابت )
فليرحم الله أستاذنا عبد الحميد حال حياته ويوم يموت ويوم يبعث حيا

[ثابت بن معيض]

#615 SAUDI ARABIA [علي بن أحمد القدادي]
1.00/5 (1 صوت)

24-09-1429 01:05 صباحاً
لايأتي التكريم الا من الكرماء

الوفاء طبعكم يامن كنتم طلاب بالامس واليوم معلمون


وفاء لمن يستحق الوفاء لرجل العطاء للمعلم للمدير لمن اخلص لبلده ووطنه

انتم بتكريمكم هذا لهذا الرجل القدير كرمتم كل معلم وكل مدير

فجزاكم الله خيرا...............وشافاك الله ايها الاستاذ الفاضل وجعل اعمالك

في ميزان حسناتك .


المدرس / علي بن احمد القدادي

جدة


[علي بن أحمد القدادي]

#616 SAUDI ARABIA [حسين بن سعيد حسين]
1.00/5 (1 صوت)

24-09-1429 01:18 صباحاً
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رد الجميل .. لصاحب الجميل. أجمل ما يأتي بعد بذل الجهد .. هو التقدير من الناس ..

رسالة ود , ومحبة , وأحترام : مغلفة برحيق العرفان وحفظ الجميل ، وأسأل الله أن يمن عليك يا استاذنا الفاضل عبد الحميد الغامدي بالصحة والعافية وأن يشفيك عاجلا غير آجل وأن يكتب لك الأجر نظير احتسابك وصبرك وأن يفيك حق تعليمك لنا وغرس الفضائل والقيم والتي كانت رسالة يومية توجهها من خلال تعاملك معنا أو مع المعلمين في وقتنا آنذاك .

أستاذي .. عبد الحميد الغامدي

منك تخجل كلمات المدح و التقدير

فأي كلمات تلك التي توفيك حقك

أي كلمات تلك التي تصف النقلة التي أحدثتها في حياتي

أستاذي .. عبد الحميد الغامدي

أيها الفاضل

يامن علمتني دون انتظار مقابل

إليك بضع كلمات

لم أتصور أن أرحل عن هذا للقاء المشرف الذي جمعنا بمن نحب

دون أن أهديها إليك .

استاذ حقيقي أنت ، يحترم الطالب الذي أمامه .. يحترم أفكاره و آراءه

علمتنا كيف نبدع في أفكارنا

إنني فخور أن أكون من تلاميذك

أذكر جيدا أنك علمتني معنى المقولة : قم للمعلم و وفه التبجيلا .. كاد المعلم أن يكون رسولا

( ان الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة
في جحرها وحتى الحوت...ليصلون على معلم الناس الخير)

أحسبك منهم

أخيرا شكرا جزيلا لمن ساهم ونسق وحضر لهذا اللقاء أخوتي سعيد وجمعان وعلي وعبد الكريم ، وجزاكم الله خيرا على تواصلكم وكريم أخلاقكم فقد أثبتم أن الجميل يحفظه الرجال بل ويسابقون الى الصلة والإحسان .

ودمتم جميعا


تلميذكم ومحبكم / حسين بن سعيد حسين الزهراني - الحكمان

[حسين بن سعيد حسين]

#617 SAUDI ARABIA [ابو مازن]
1.00/5 (1 صوت)

24-09-1429 03:01 صباحاً
بسم الله الرحمن الرحيم

بادي ذي بدء امسى عليكم جميعاً ، بالخير والمحبه ، وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وان يجعلنا جميعاً من عتقائه فى هذا الشهر الكريم .. عند تصفحى لهذا الصرح العظيم ،، شدتنى مواضيع شتى ، ومنها هذا اللقاء العظيم ، مع رمز من رموز العلم والمعرفه والذي تشرفنا بنهل واكتساب العلم والمعرفه على يديه وزملائه الكرام ،، فعلاً لقد اخترتم نموذجاً وشخصية لن تنسى مع مرور الزمن ،، لقد تاثرت كثيراً لما تعرض له استاذنا الفاضل من المرض ، وصبره واحتسابه ، ونسأل الله له الشفاء والعافية .

الاستاذ عبدالحميد ، من منا لا يعرفه ، ويعرف اخلاقه وفضله العظيم وابتسامته المعهوده مع الكل ،، لقد كان بارعاً فى اداء رسالته ، اخاً واباً ، ومربياً فاضلا ،، لنا جميعاً من الذكريات والتى لا تنسى ، مع هذا العلم الرمز ،، مهما تحدثنا فلن نوفيه حقه ، لقد كان نموذجاً للمربي الفاضل ، متعاوناً مع الكل ليس لديه تفرقه بين ابناءه انذاك ،،وكان اشرافه على الانشطة العامة ( الرياضية ، والكشفية ، وايضاً المكتبية ، والرحلات الخارجيه للمدرسة ) بحق كان ناجحاً ادى رسالته بكل امانه واقتدار ،، نسأل الله له الصحه والسلامه وان يعيضه خيراً ، باهله وماله ، وولده ..
ونشكر للاخوان هذا العمل الرائع وهذه الصور المعبره والتى اعادت لنا الماضي ، وهذه الذكريات العطره ،، ونأمل منهم ان ينسقوا مع ضيف اخر من المدرسين الافاضل والذين لهم البصمة بمدرسة الحكمان وهم كثر ، ..

وتقبلوا فائق احترامي وتقدري / اخوكم // علي بن عائض الغبيري .. الخرج

[ابو مازن]

#620 SAUDI ARABIA [ابوسعد]
0.00/5 (0 صوت)

24-09-1429 05:36 صباحاً
لا اعلم من اين ابدأ من تلك الدمعه التي تأبأ الا ان تذرف عندما شاهدت صورته ام من تلك الذكريات العلميه الجميله التي جمعتنا بذلك الرمز الكبير من رموز التعليم بالمنطقه الاستاذ القدير الفاضل والاب الحاني الاستاذ( عبد الحميد بن جمعان الغامدي ) نعم هذا الاسم الذي لم ولن ا نساه فقد حفر في ذاكرتي كنقش على حجر كنت ان ذاك من اوائل من تعلم على يديه بالصف الرابع والخامس والسادس لا زلت اتذكر وقفته امامنا وهو يؤدي عمله بكل احترافيه وامانه كنا نسعد ونفرح عندما نعلم ان الحصه القادمه هي للاستاذ عبد الحميد لما له من جاذبيه وطريقه مميزه محببه للقلوب في شرح الدرس وتعامله الابوي مع طلابه 0كم اتمنى لوكنت قريبا منه لاطلب منه الاجابه عن سؤال كان قد سألني اياه ولم استطيع الاجابه عليه وانبني كثيرا ان ذاك ولم يسمعني اجابته لانتهاء الحصه والسؤال هو ( لماذا لون علم المملكه اخضر؟) وسواء كنت اعلم الاجابه او لا اعلمها فأمنيتي لا زالت قائمه بعد هذه السنين ان اسمع او اقرأ الاجابه منه هو دون غيره 00 قد يبدو قولي هذا غريبا او سخيفالكن ذلك لايماني الكامل بان الاستاذ عبد الحميد سيبقى معلما لنا طوال حياته وسنبقى تلاميذه المنصتين له مهما جار الزمن وتغيرت الاحوال0 00واخيرا ادعو الله ن يمده بالشفاء العاجل0
واقف اجلالا واحتراما لهذا الوفاء العظيم من تلاميذه وهذه البادره الجميله لاشخاص هم اهلا لها كما عرفناهم0

[ابوسعد]

#627 SAUDI ARABIA [عابررر سبيل]
0.00/5 (0 صوت)

24-09-1429 10:17 مساءً
بسم الله الرحمن الرحيم

شكر وعرفان للاستاذ الفاضل عبد الحميد الغامدي حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية اتمنى من الله جل جلاله ان يمن عليك بالشفاء العاجل انه مجيب الدعاء .

انا لست احد طلابك ولكني أرى نفسي مدينا لك ولجهودك في هذه المدرسه وهذه

القريه التي أحببتها وأحبتك ، وهذه فرصه أحببت أستغلالها لشكرك على جهودك

التي بذلتها لاخواني أبناء القريه الذين تتلمذوا على يديك ، فخير دليل على أنك تركت

بصمة مؤثره في نفوس تلاميذك انك مازلت تعيش حتى يومنا هذا في ذاكرتهم ، وهذا

دليل أمانتك وصدقك وإخلاصك في عملك ، وقلة هم اللذين ساروا على هذا النهج

، فشرف لمدرسة الحكمان أن كنت ايها الاستاذ الفاضل أحد رموزها اللذين تولوا

قيادتها في السنوات الماضيه ...

والشكر موصول لمن ساهموا في هذا اللقاء المؤثر والجميل .،،،،،،،،،،،،

[عابررر سبيل]

#628 SAUDI ARABIA [محمد حسن خاطر]
0.00/5 (0 صوت)

25-09-1429 12:19 صباحاً
بسم الله الرحمن الرحيم

إلى مدير مدرسة الحكمان السابق ومعلمنا الفاضل الأستاذ عبدالحميد الغامدي

تحية طيبه وكل عام وانت بخير وصحه وعافيه...وكتب الله لك الاجر والثواب في ما اصابك من داء وعافاك مما ابتليت به انه سميع قدير

استاذنا لك مني كل الاحترام والتقدير والامتنان بكل ما تفضلت به علينا عبر أعوام دراستنا من جهود جباره لاعوام طويله وتعليمنا علوم القرآن الكريم وتلاوته...

معلمي الفاضل :

بكل جارحة صادقة أكتب لقسمات وجهك البهي..

ولكن ماذا أكتب؟

وكيف أصفك ..؟

لأنني لو أردت أن أكتب عنك لوجب علي أن أصفك بقدرك الحقيقي..
فأقف الآن وقلمي عاجزين أمام شموخك ورفعتك أيها المربي الفاضل..
فلا أستطيع الصمود ولا يسعني إلا أن أقف إجلالا واحتراما واعترافا بجميلك وحسن صنعك..
فكل إنسان درس في هذه المدرسه يقر لك بالعرفان ولا يستطيع النكران ..

فلا توجد مهنة في الدنيا تستحق التقدير والإكبار والوقوف عندها كمهنة التربية والتعليم..
فأنت إعددت الأجيال ورجال المستقبل ليقوموا بوظائف البلاد وينهضوا بحضارة الأمة في جميع المجالات..

وفي نهاية مطافي لا أعرف ماذا أكتب يا معلمي و خاصة إنك من الذين أشرفوا علينا و ساروا معنا خطوة بخطوة حتى أنهينا مراحلنا الدراسية الابتدائيه.
فأسأل نفسي دوماً وأحتار في الجواب..

ترى كيف لي أن أرد جميل معلمي ؟
وماذا يمكن أن أقدم مقابل النور الذي وهبني إياه فأنار به بصيرة قلبي وطور فيه أسلوب تفكيري ؟

أستاذي العزيز :
إذا انشغلت الناس وتاهت في خضم الحياة ..
فستبقى في ذاكرتي..
فأنت الأب المعلم الذي وهب وأعطى دون مقابل..
ولا أجد كلمة في معاجم اللغات ولا في سطور الكتب
تستحق شرف الارتقاء لشكرك..
فلك مني ومن كل أبناء قرية الحكمان الذين تعلمو على يدك آيات الحب والامتنان
أيها النبع الذي يرتوي منه كل ظمآن يريد الارتواء .

وفي الختام أهدي شكري وأحترامي لك وامتناني لأبائي وأساتذتي الفضلاء

محمد بن حسن بن خاطر

[محمد حسن خاطر]

#633 SAUDI ARABIA [ابو حسين]
0.00/5 (0 صوت)

25-09-1429 01:12 صباحاً
استاذنا الفاضل :عبدالحميد الغامدي
لقدسعدت عندما نما الى علمي خبر هذه المقابلة وكنت في شوق كبير الى
الاطلاع عليها خاصة وهي تتعلق برمز من الرموز العلمية التي كان لنا شرف التعلم والاستفادة من خبراته التعليمية والتربوية
استاذي الفاضل سيبقى ابنائك الطلبة يذكرونك مهما طوت الايام صفحاتها وستبقى نبراساً لكثير من الاجيال التي تعلمت على يديك
وانا واحد من تلاميذك الذين يحملون لك الكثير من العرفان بالفضل والجميل على كل ماقدمته لنا عندما كنا نتعلم على يديك
اخيراً نرجو من استاذنا القدير ان يعذرنا على تقصيرنا وان يلتمس العذر لنا ونامل ان يكون ماقام به هؤلاء الاخوة الاعزاء تقدير بسيط من جميع ابنائك الطلبة لشخصك الكريم
وهومايختلج في نفوسنا جميعاً نحوك
دعائنا لك ان يمتعك الله بالصحة والعافية وان يلبس عليك من فضله ورضاه انه على ذلك قدير
تلميذك المخلص : طارق حسين احمد الزهراني
الحميدان

[ابو حسين]

#636 SAUDI ARABIA [غسان بن عبدالله بن محمد]
0.00/5 (0 صوت)

25-09-1429 03:22 صباحاً
الى استاذي شفاه الله عبدالحميد الغامدي..

والعبرات تنهمر لا اجد مااقول الا أن ابشرك استاذي بحديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عيله، حيث قال: (إن الله وملائكته ،حتى النملة في جحرها ،وحتى الحوت في البحر ،ليصلون على معلم الناس الخير).رواه الطبراني في الكبير والضياء عن ابي أُمامة وصححه الألباني في صحيح الجامع.

تلميذك: غسان بن عبدالله بن محمد الزهراني

[غسان بن عبدالله بن محمد]

#638 SAUDI ARABIA [عثمان الدرمحي]
0.00/5 (0 صوت)

25-09-1429 04:12 صباحاً
أستاذي الغالي أقولها بكل ماتعنيه كلمة أستاذ , أذكرك دائما وأدعو لك من قبل أن أراك في هذا الموقع الذي زاد تعلقي به منذ أن عرفت أنه سيجري لقاء مع إنسان أحمل له في نفسي كل الحب والتقدير والإحترام والإمتنان, فجزاك الله خيرا عن كل حرف نطق به لسانك تقصد به تعليم طلابك, ربما أنساك الزمن الكثير من تلاميذك ولكن تأكد أستاذي أنك في ذاكرتهم وأنا أحدهم وقد أزيد عنهم شرفا بأني قد قمت بزيارتك مع الوالد رحمه الله في منزلك العامر , أرفع يدي الى السماء داعيا الله أن يلبسك الصحة والعافيه وأن يجعل كل ماقدمته لنا في موازين حسناتك , آمين , تلميذك الممتن لك دائما ( عثمان الدرمحي , أبو خالد )
كل الشكر والتقدير للقائمين على إخبارية الحكمان جعلتنا نعود الى أيام لاتنسى ونقول لمن أحسن الينا ,, شكرا ,,

[عثمان الدرمحي]

#641 SAUDI ARABIA [ابو صالح]
0.00/5 (0 صوت)

25-09-1429 12:26 مساءً
بسم الله الرحمن الرحيم
من لا يشكر الناس لا يشكر الله .أستاذنا ومربينا ووالدنا الفاضل الأستاذ عبدالحميد بن جمعان الغامدي .عهدناك أباً ومعلماً ومربياً.
لن تكفيك الكلمات مدحا ًفأنت فوق المدح ,ولن تنصفك الحروف وصفاً فأنت أكبر من أن توصف. علّمت وربّيت وأجدت وأبدعت,فلا نستطيع أن نقول لك شكراً لأن شكراً أقل من أن تفيك بعض حقك .
كنت أباً قبل أن تكون معلما ً.
عندما لحظتْك عينيًّ في هذا اللقاء, اجتمعتْ بها دموعٌ لم أعرف ماهي!! أدموع فرحٍ باللقاء ؟أم دموع ألمٍ لما أصابك ؟أم دموع وفاءٍ اختارت الخروج عنوةً من دون أذن ٍ؟؟!!
ولأنك عظيمٌ والتعليم والتربية ديدنك ,أبيتْ إلا أنْ تعطينا درساً جديداً ونحن في ضيافتك, درساً في معنى الصبر والاحتساب ,جسدته أمامنا واقعاً جعلنا في حيرة ٍمن شخصيتك الفذة ,
واصرارك على أن تكون معلماً الخير للناس, حتى وأنت في مرضك وشدتك.
تاكد أننا ما حيينا لنْ ننساك ,ولنْ ننسى أفضالك علينا وسنذكرك ماذكرنا آباءنا,
ونشكرك ما تنفسنا الهواء وشربنا الماء.
وختاماً
أسال الله العلي العظيم أن يمنّ عليك بالشفاء العاجل.
تلميذكم(المشاغب)
سعيد بن محسن الزهراني

[ابو صالح]

#645 SAUDI ARABIA [ابواســـــــــامه]
0.00/5 (0 صوت)

25-09-1429 08:28 مساءً
الأستاذ الفاضل / عبد الحميـــد جمعان الغامــــــدي

تعثر القلم , وتأججت المشاعر, وطافت بي الذكريات, وأنا أريد خطابك.

أحجم قلمي عن الكتابة , ومشاعري عن التدفق والسيلان , فأقسمت على قلمي أن

يمتطي صهوة جواده وعلى مشاعري أن تتدفق سيالة .


كم كنت أود أن أبث لك كل ما في جعبتي من محبة

ولكن اختلطت مني المشاعر, وانهمرت من عيني الدموع

فبارك الله فيك وجزاك عني كل خير.


مهمافرقت المسافات والايام وحالت بيننا الظروف فذكراكم لدينا..... وتحيا معنا

والدعاء بظهر الغيب لاينقطع

لك مني كل الإحتـــــــــــــرام والتقــــــــــــــدير

تلميذك/ محمـد بن عبـد الله محمـد الزهرانـي

[ابواســـــــــامه]

#649 SAUDI ARABIA [خالد بن سعد العقبي]
0.00/5 (0 صوت)

26-09-1429 03:01 صباحاً
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنعم وأكرم بالأستاذ عبدالحميد الغامدي ، ومن منا لا يذكر هذا الرجل ومآثره الكثيرة وتوجيهاته وبصماته التي طبعت في قلوبنا ، ومن منا لا يستشعر أفضاله وشخصيته المتفائلة السهلة التي تعلمنا منها الكثير والتي لا يمكن أن تمحوها السنين ، فقد كان لنا نحن الطلاب بمثابة \" الفيتو \" أمام عقوبات كثير من المعلمين الذين نذكرهم بالخير أيضاً ، كما كان لنا المعلم والمربي والموجه والأخ الناصح الصدوق.

استاذي العزيز عبدالحميد ، ماذا عسى قلمي أن يكتب وأنا أقرأ وأشاهد هذه الصفحة الاستثنائية التي زفتها لنا إخبارية الحكمان تحمل في ثناياها عبق السنين وعبيرها حتى أعادت لنا ذكريات جميلة لامست قلوبنا ودخلتها بلا استئذان لتعزف على أوتارها أعذب الألحان.

نعم ، ماذا أكتب وأنا أشاهد هذا اللقاء الكبير مع علم من أعلام التربية والتعليم له في نفوسنا الشيء الكثير مما تعجز عن وصفه الكلمات وعن كتابته الأقلام ، فأنا أقف اليوم أمام المعلم والمربي كما كنت أقف قبل أكثر من 24 سنة تخالج نفسي ذات المشاعر وذات المحبة وذات التقدير والاحترام التي تعلمتها منك وحفظتها كما حفظت أنت صور طلابك لأكثر من 24 سنة .

أستاذي العزيز ، إن ما تحمله النفس لشخصكم الكريم أكبر من أن يوصف وسيرتكم العطرة أكبر من أن نلم بها في عدة أسطر ، وجميلكم لن نستطيع رده إلا بالتوجه إلى الله تعالى أن يجزيك عنا خير الجزاء وأن يرزقك سعادة الدارين وأن يمن عليك بالصحة والعافية وأن يجعلنا وإياك من عتقاء هذا الشهر الكريم ، وكل عام وأنتم بخير.




شكر خاص لصاحب فكرة تكريم الأستاذ عبدالحميد وكل من ساهم فيها وهذا ليس بغريب عليكم يا أبناء قرية الحكمان ، والشكر موصول للقائمين على إخبارية الحكمان على هذا التميز والنجاح وننتظر منكم لقاءات أخرى مع رجال عرفناهم في مدرسة الحكمان تميزوا وخدموا تلك المدرسة العامرة ولهم الأثر البالغ والكبير علينا سواء من التربويين أو الإداريين ، وفقكم الله لكل ما يحب ويرضى وإلى الأمام دوما.


المهندس / خالد بن سعد العقبي ، الحميدان

[خالد بن سعد العقبي]

#652 SAUDI ARABIA [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

26-09-1429 01:28 مساءً
استاذنا الفاضل عبدالحميد بن جمعان بن خميس الغامدي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولكن ماذا أكتب؟
وكيف أصفك ..؟
ليتني كنت شاعراً لأهديك القصيد ولكن لاحول ولا قوة إلا بالله مهما تكلمت عن هذاء الرجل لن أوفيه حقه كمعلم لي ولا يسعني ألا أن أقول له في هذا الموضوع أعطاك الله ما تتمنى
فأقف الآن وقلمي عاجز أمام حضرتك وهيبتك وشموخك ورفعتك أيها المربي..
فلا أستطيع الصمود ولا يسعني إلا أن أقف إجلالا واحتراما واعترافا بجميلك وحسن صنعك..
فكل إنسان في هذه القرية يقر لك ولا يستطيع النكران ..
، فكيف أنسى لون الحبر والطباشير على يديك، فلا زالت كلمات الإرشاد والتوجيه التي كنت أسمعها ناقوسا يدق في كياني ( فيقول: تعلم واجتهد لتأخذ مكانك في هذه الحياة ، إلى معلمي كل الاحترام والتقدير والحب والامتنان بكل ما تفضل به.
أستاذي العزيز إذا انشغلت الناس وتاهت في خضم الحياة وغاصت بمستنقعها وتجاذبتها أطماع الدنيا، فستبقى في ذاكرتي وأمام ناظري، فأنت المعلم الذي وهب وأعطى ، ولا أجد كلمة في معجم اللغات ولا في سطور الكتب تستحق شرف الارتقاء فلك مني ومن كل أبنائك الشكر
أسال الله العلي العظيم أن يمنّ عليك بالشفاء العاجل.
وكل عام وانت بخير

[ابومحمد]

#663 NEW ZEALAND [المغترب]
0.00/5 (0 صوت)

27-09-1429 06:12 مساءً
عبدالحميد الغامدي ..

اسم تراقصت له حروف الشعر..
فزت له همم الرجال..
تأنسنت لأجله الجمادات..
تزينت له عروس الحكمان بأبهى حللها..

هي عروس منذ تأسيسها في السبعينات..
رغم قدمها إلا أنها ستظل متزينة له أبد الدهر..
فهي لن تنس حكايته معها..

جلست ذات مرةٍ بين جدرانها العتيقة..
وهي تنظر إليّ نظرة الأم لابنها..
قالت لي بصوت مبحوح..
كله انكسار وضعف..

بنيّ..
لقد كبرت اليوم..
ولكنني لازلت أذكر طفولتك هنا..

بدأت تروي لي حكاية الزمان..
وعقوده النرجسية..
حكاية الأساطير وما خلدوا بها..
حتى توقفت لبرهة..
تلعثمت وانحنى ظهرها المحني..
وبلغت بها العبرات ما جعلها تختنق بكاءً..
حتى ضاقت الدنيا علينا بما رحبت..

لقد نطقت باسمه يا رفاق ..
قالت : عبدالحميد..
وااا فراقاااه..
عبدالحميد..

رددت هذا الاسم كثيراً..
حتى سمعتها طوارق السماء..
فما كان مني..
إلا أن جهت بالبكاء معها..
وأخذت أحتضن أعمدتها..
وأطبطب على لوحاتها..
علّني أداوي مصابها..

استاذي العزيز ( عبدالحميد الغامدي )
لاسمك وقعٌ خاص في أذني ومكانةٌ في قلبي ، رغم أنني لم أدرس بابتدائية الحكمان سوى سنتي الأولى ، إلا أنك استطعت أن تترك بصمتك في ذاكرتي رغم صغرها آنذاك..

صدقني أنا لا أعلم لماذا كانت لك هذه البصمة ، فأنا لا أذكر اسم مدير المدرسة التي درست بها الصف الأول الثانوي..
وهنا تكون المفارقة العجيبة..

أستاذي العزيز ..
صدقني لقد نقشت اسمك بحروف من ذهب على صفحات الزمان..
وليشهد التاريخ بأنه كان يوما هنا..
عبدالحميد..

ابنك..
المغترب

[المغترب]

#673 SAUDI ARABIA [عمرعبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

29-09-1429 02:41 صباحاً
بسم الله الرحمن الرحيم

بفيض من الحب والعرفان أتقدم و أتوجه بخالص الشكر والامتنان للأستاذ الفاضل / عبدالحمد بن جمعان الغامدي .. لقد سعدت بهذا اللقاء المبارك معك وفرحت كل الفرح لرؤيتك ، ويعلم الله كم كنت مشتاقاً لشخصك الكريم .

أستاذي الفاضل أنا وأخواني وجميع أبناء قرية الحكمان نكن لك كل التقدير والاحترام على ما بذلته أثناء فترة عملكم بابتدائية الحكمان ، لقد كنت خير الأب الناصح والمعلم والفاضل والأخ المرشد والموجه في جميع أمور الحياة.

أستاذي الكريم كنت في حيرة من أمري .. ماذا عساني أن اكتب لك لأعبر عن حبي وتقديري لك ... فلم أجد الكلمات المعبرة عما في شعوري تجاهك .. فأنت اكبر من أي كلمة شكر أو ثناء تقال لك ، ولا املك إلا الدعاء لك في ظهر الغيب وان يثيبك ويجزيك خير الجزاء وان يجعل كل حرف علمته لأبنائك الطلبة في موازين حسناتك .

أستاذي العزيز لقد تألمت كثيراً لما أصابكم و اسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بالشفاء العاجل وأن يجزيك خير الجزاء انه سميع عليم .


أبنائك التلاميذ :
عمر عبدالله شهوان ـــ حسن عبدالله شهوان
جــدة

[عمرعبدالله]

#678 SAUDI ARABIA [الشيخ/محمد فيصل ال زنان]
0.00/5 (0 صوت)

29-09-1429 05:03 صباحاً
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:

تحية إجلال وتقدير لرجل أفنى زهرة شبابه في العلم والتعليم ، وشرف لمدرسة الحكمان أن تحضى بالنصيب الأكبر من خدماته ، وتخرج على يديه مجموعة كبيرة من الطلبة والكثير منهم الأن يتبوؤون أعلى المناصب في الدولة.
هذا الرجل لم يسعفني الحظ بأن أتشرف بمقابلته لعملي خارج المنطقة في ذلك الوقت ولكن لكثرة ماسمعت عنه من طيبة ودماثة خلق وتواضع ومحبة للغير جعلتني أعرفه تماما ألا وهو المربي الفاضل الاستاذ /عبد الحميد بن جمعان الغامدي

لك منــــــــــي كل حب وتقدير مع تمنياتي لكم بالشفاء العاجل ووعد مني أن أقوم بزيارتكم في منزلكم العامر ان شاء الله تعالى وكل عام وأنتم بخير.

كما لايفوتني أن أقدم شكري لمن قام بزيارته وإجراء هذا الحوار معه فهم أهل وفاء وطيبة أصل كثر الله من أمثالهم .

ولكم تحيــــــــاتيــ وتقديـــــــري ...

شيخ قبيلة بني جندب / محمـــــــــــــــد بن فيصـــــل بن زنــــــــان

[الشيخ/محمد فيصل ال زنان]

#681 SAUDI ARABIA [أبو يزيد]
0.00/5 (0 صوت)

29-09-1429 07:02 مساءً
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية طيبة ، وبعد:

قرأت جميع التعليقات فوجدت فيها الدموع التي امتزجت بالمحبة الصادقة ، ووجدت الاعتراف بالجميل لصاحب الفضل بعد الله في وضعنا في بداية الطريق الصحيح ، وها أنا أكرر الشكر لربان السفينة أستاذنا ومعلمنا الفاضل / عبد الحميد بن جمعان الغامدي والذي قاد كوكبة من المعلمين الأفاضل في تلك السنوات الجميلة والعزيزة على قلبي ممن ساهموا في الرقي بقريتنا شكرا لهم على كل ما قدموه لنا من علوم ومعارف ونصح وتوجيه، وأسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن يرزقك عافية في بدنك ، وقوة في إيمانك ، وأن يشفيك ، وأن يرزقك اليقين والصبر في قلبك إنه ولي ذلك والقادر عليه....
والشكر موصلا للأخوين جمعان وعلي على ما يقدمانه من جهد على هذه النافذة الجميلة لقريتنا...

ابنك المخلص / محمد بن علي القاضي .

[أبو يزيد]

#1416 SAUDI ARABIA [سعيد الظاهرة]
0.00/5 (0 صوت)

19-11-1429 04:36 مساءً
من لا يعرف الأستاذ عبد الحميد?

نتمني لك الشفاء

[سعيد الظاهرة]

#7117 SAUDI ARABIA [عبدالوهاب جمعان عثمان الزهراني]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-1433 06:56 صباحاً
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاستاذ-عبدالحميد جمعان خميس الغامدي

كلمة شكر ووفاء ... وكلمة حب وتقدير ... وكلمة لهفة واشتياق ... على امل اللقاء

كلمات تدمي القلوب كلمات نذرف عليها الدموع كلمات نقف امامها مذهولين


كلمة شكر ووفاء
اهديها الى الوالد الغالي
الى الاستاذ الوفي
الي من كان نور ابداعه وتميزه ينير ارجاء التعليم
كلمة شكر وعرفان
الى صاحب القلب الطيب
الى صاحب النفس الابيه
الى صاحب الابتسامه الفريده
الى من حارب وساهم الكثير من اجل الوصول بنا الى الى اقصى درجات العلم والمعرفة
احبه لعطاءه احبه لحبه للجميع احبه لصدقه واخلاصه
يعجز اللسان عن النطق بالكلمات وتقف الانامل حائره
سائلين الله العلي القدير أن يجزل لنا ولكم الأجر والمثوبة ، ويوفقنا جميعاً لما فيه الخير والسداد إنه سميع مجيب//. ابن الاستاذ- جمعان عثمان

[عبدالوهاب جمعان عثمان الزهراني]

تقييم
9.51/10 (58 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى