إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان الجمعة 11 رمضان 1442 / 23 أبريل 2021

ملفات الاخبارية
مقالات
الصيف ملتقى الأجيال
الصيف ملتقى الأجيال
15-07-1429 12:57 صباحاً



image


الصيف ملتقى الأجيال

ذكرنا في مقالة سابقة أن الصيف مفترق الطرق، ولكن هذا كان أحد أوجه العملة. أما الوجه الأخر، فهو أن الصيف ملتقى الأجيال، حيث يمثل فصل الصيف مناسبة رائعة سانحة لتجمع الأصدقاء وأفراد الأسرة والأقارب من مختلف الأعمار والمستويات التعليمية وغيرها، لقضاء الإجازة مجتمعين، وحضور مناسبات اجتماعية مفرحة دائماً إن شاء الله، سواءً مناسبات زواج، أو الاحتفاء بقادمين جدد إلى مسرح الحياة، أو تخرج أبناء وبنات من مراحل تعليمية مختلفة، كما ذكر في المقالة السابقة. وما يهمنا في هذا السياق هنا، هو كيف أن نجعل من هذه اللقاءات والاجتماعات خلال هذا الموسم متعة يترقبها الجميع، وليس كابوساً ينتظرون زواله بفارق الصبر ...!
فمن المفروغ منه سلفاً، وجود ما يسمى بـ \"فجوة الأجيال\" \"Generation Gaps\" في كل زمان ومكان وفي كل المجتمعات، ونحن لسنا استثناءً. ويظل من الحكمة التعود على كيفية التعامل معها، والمناورة للمراوحة فوق هذه الفجوة، ذهاباً وإياباً بسلام وأمان، واحترام خصوصية الأجيال المختلفة، وحقها في التمتع بها بانضباط، وتحمل مسؤوليتها كاملة، وفق معتقداتنا المسلم بها، وأعرافنا وتقاليدنا السليمة الراسخة الأخرى، التي لا تتعارض مع المنطق السوي والآداب العامة.
فكلنا يدرك أننا لسنا نسخاً مكررة من آبائنا، وكذلك الحال فآباؤنا – رحم الله المتوفي منهم وحفظ الحي سليماً معافى – ليسو نسخاً مكررة من أجدادنا يرحمهم الله أحياءً أو أمواتاً، فلماذا نتوقع أن يكون أبناؤنا وبناتنا نسخاً مكررة منا؟! وإن لم يكن الحال كذلك، فإننا نرى أن هناك خللاً كبيراً، ومن ثم تبدأ مرحلة جلد الذات ومن حولها من المحيطين بها، فتارة يعزى هذا التغير للمدارس، وأحياناً لوسائل الإعلام المختلفة، وأخرى للانترنت التي نلتقي في رحابها نحن هنا، وتطول لائحة المتهمين والمتهمين (بفتح الهاء في الأولى وكسرها في الثانية). ونغفل عن أن هذا أمر طبيعي متوقع! فلو لم يكن، لكان هذا هو الأولى بالاستغراب والدهشة، في ظل كل المتغيرات الكونية المهولة التي نعيشها!
ويظل مطلب \"التعايش مع التنوع والاختلاف\" مطلباً جوهرياً مهماً، حتى تبقى الجسور ممتدة بين الأجيال، تعبر عليها للوصول إلى بعضها البعض، ويقتضي العبور الحركة والتقارب، وليس دائماً التوافق التام، لاسيما أنه ورد في تراثنا الحافل بالحكم والأمثال وغيرها \"اختلاف أمتي رحمة\".
فتحية تقدير لكبير السن فينا، وشكر متواصل لكل إسهاماته في مسيرة حياتنا، سواء كانت خلال مراحل الزراعة التقليدية الأولى، أو الرعي التقليدي خلال الفترات الماضية، أو العمل في أي مجال من مجالات الحياة المختلفة المتعددة.
وترحيب حار بجيل الشباب القادم بوعي وثقة، متسلحاً بسلاح العلم والإيمان والعقيدة، المندفع للإسهام بفاعلية في مسيرة التعلم والعمل، والبناء والنماء، بعيداً عن نزعة التثاقل والتشاؤم، التي قد تفرط في تأمل الجزء الفارغ من الكأس، وما قد يبدو باهتاً في بعض جوانب الحياة، حتى لو كان صغيراً.
ويندرج هنا بلا أدنى شك وفي هذا السياق، ويحتل مكانته الخاصة، طرف المعادلة الآخر المهم (شقائق الرجال) من الأمهات والجدات والبنات والحفيدات.
حفظنا الله أجمعين في ود ووئام دائم إن شاء الله،،،

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 7960


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#155 SAUDI ARABIA [ابوسعد]
0.00/5 (0 صوت)

15-07-1429 02:04 مساءً
نعم يا سعادة الدكتور
مما لا شك فيه ان لكل زمان رجاله وعجلة الحياه تسير وتأتي بما هو جديد بما في ذلك الانسان والتسليم بكثير من المتغيرات امر لا بدمنه 0

[ابوسعد]

#159 SAUDI ARABIA [ابو صالح]
0.00/5 (0 صوت)

15-07-1429 03:53 مساءً
احسنت يادكتور رمزي فيجب تقبل التغير ولكن مثل ما ذكرت (وفق معتقداتنا المسلم بها، وأعرافنا وتقاليدنا السليمة الراسخة الأخرى، التي لا تتعارض مع المنطق السوي والآداب العامة.)
وهذه الثوابت والقيم مسؤلية كل اب او معلم او امام مسجد او مسؤول او حتى مشرف باحد المنتديات يوصلها لمن هو تحت رعايته ومسؤوليته ولايجوز تقبل ما يخالف هذه الثوابت بداعي التطوراو التغير الحتمي كما لايجوز الحجر على اي ابداع او ثقافه مالم تخالف هذه القيم والثوابت
ومتى ما استطعنا ان نحافظ على هذه الثوابت سيكون اي اجتماع لنا فرح سواء كان صيفا او شتاء سواء كان على الطبيعة او من خلال صفحات النت .
تحياتي للجميع
وتحيه خاصة للدكتور رمزي(مشتاقون للقائك)

[ابو صالح]

#184 SAUDI ARABIA [ابو خالد]
0.00/5 (0 صوت)

18-07-1429 07:12 مساءً
اشكرك ايها البرفسور على هذا المقال

وكم اتمنى كل فرد في القرية يستوعبه بل ويقراءه

نعم كم نحن محتاجون الى التواصل واكمال امنيات وامال من سبقونا

وتوثيق صلة التراحم فيما بيننا


شكرا لك على اطروحاتك فكم نحن محتاجون لنصائح وافكار من هم في فكرك

والى لقاء قريب

ابو خالد واسامه واحمد

[ابو خالد]

#256 GERMANY [shosho16]
0.00/5 (0 صوت)

28-07-1429 11:55 مساءً
اشكرك............
على هذا المقال الذي اثرت فيه هذه النقطة المهمة التي اتمنى ان يلقي لها الاباء بالا في ظل تغيرات هذا العصر .

[shosho16]

#287 SAUDI ARABIA [ابو اسامه]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-1429 04:49 مساءً
بارك الله فيك يادكتور (رمــــــــــــــــــــزي)

مقال اقل مانقول عنه (رائــــــــــــــــــــــــع)

ولكن نحن في زمن العولمه وهناك تغيرات جذريه لابد ان نؤمن بها

ولك مني كل الشكر

[ابو اسامه]

#385 SAUDI ARABIA [بخيت بن مبارك بن زايد]
0.00/5 (0 صوت)

13-08-1429 02:42 مساءً
اشكرك يادكتور رمزي كلامك زي العسل النقي المصفى واتمنى ان تجد اذاني تصغي وتقبل تحياتي


وشكرا

[بخيت بن مبارك بن زايد]

الأستاذ الدكتور رمزي بن احمد بن رمزي
الأستاذ الدكتور رمزي بن احمد بن رمزي

تقييم
9.01/10 (54 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى