إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان السبت 7 ربيع الأول 1439 / 25 نوفمبر 2017

25-08-1433 02:59 صباحاً

image


وداعاً أبا ريان


هي الحياة.. دار ممر.. تطوى صفحاتها،، وترتحل بها الأيام..
لا يخلد فيها بشر.. ولن يدوم سوى وجه الله سبحانه وتعالى..
كل يوم نفقد حبيباً..ونودع صديقاً..
نحتسي مرارة الفراق ونحتسب أجر الصبر..
كلنا إيمان بقضاء الله وقدره.. فلا راد لقضائه.. ولا اعتراض على قدره..
لكن ما يعصر القلب ويدمي الفؤاد، هو فراق الأحبة ولحظات الوداع..

في ثنايا الأسبوع الفائت.. ارتحل عن دنيانا الدكتور أحمد بن سعيد البدوي رحمه الله..
لم يكن فراق أبي ريان عابراً... ولا وداعه عادياً... كيف لا! وقد سمت قامته في سماء العلم ، ومخرت سفينته عباب الثقافة والأدب!!
كثير من أبناء قريتنا لايعرفون فقيدنا حق المعرفة.. بحكم ظروف العمل ومشاغل الحياة... لكن من يقترب منه قليلاً سيجد بين أضلعه قلباً طيباً.. وفكراً راقياً.. ومعدناً أصيلاً.
كان لإخبارية الحكمان قصب السبق وعظيم الشرف في استكتاب قلمه السيال منذ انطلاقتها.. فحرص على تسخير جُلّ مقالاته لخدمة قريته وعلو شأنها.
كان أبو ريان - رحمه الله - يستخدم أسلحته الأدبية والأخلاقية للدعوة إلى لحمة المجتمع بوحدة الكلمة وتوحيد الصف، ولا يألوا جهدا في دعم عمل الخير والحث عليه ، تجلى كل ذلك في وقفاته المشرفة ومواقفه الراسخة خلال الحملات التي قام عليها أبناء الحكمان البررة، فعبر صفحات الإخبارية نراه كاتباً يشحذ الهمم، ويثني على كل خطوة تفضي إلى نجاح العمل الخيري وتحقيق أهدافه ومقاصده. ينصح من يتأخر عن الوقوف في صف الباذلين، ويحذر من عرقلة مساعي الخير والبوء بإثم التثبيط ،، وباتصالاته المتكررة بالقائمين على تلك الحملات كان موجهاً ومشجعاً وناصحاً.

كنت مع أحد الأصدقاء قبل عدة أيام، وفي ثنايا الحديث أخبرته بوفاة أحد أبناء قريتنا الأوفياء، سألني من باب الفضول عن اسمه، فأجبته، صعق مما سمع، وبدت على ملامح وجهه علامات الأسى والحزن، بادر بذكر بعض حسنات أبي ريان، لم ينس صديقي وقفات أبي ريان معه عندما كان أحد طلابه في جامعة أم القرى.
قرأت موضوعا نشر قبل عام كامل في منتدى طلاب وطالبات كلية اللغة العربية في ذات الجامعة يتحدث عن بعض أعضاء هيئة التدريس ، ورد اسم الدكتور أحمد في هذا المقال .. فكان رأي كاتب ذلك الموضوع ما نصه : ( اللي يجي عنده ماشاء الله تبارك الله.. دكتور رائع ومحترم)..
وفي رد أحدهم على خبر وفاة أبي ريان: (الله يرحمك أستاذنا.. ماشفنا منك إلا الإحترام والطيبة)
ورد آخر بقوله: ( دكتور طيب ، ومحبوب من الجميع).
كلمات موجزة صادقة تحمل في ثناياها بعض ماتكنه قلوبهم لهذا الرجل الذي جمع أطراف النجاح: الإبداع في العمل والرقي في التعامل، فكان النتاج الطبيعي لسمو أخلاقه ونبل قيمه إجماع طلابه على طيبته واحترامه ، بالرغم من إمكانية شتم الرجل خلف أستار الأسماء المستعارة وفضاءات النت المفتوح.
تلكم بعض سيرة الدكتور أحمد رحمه الله، الذي فقده المجتمع وستفتقده منابرالعلم وساحات الأدب.

أسأل الله أن يوسع على أبي ريان في قبره ، وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة، وأن يبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله..



والسلام..




علي بن أحمد
aaaz22@hotmail.com

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3903


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#6932 SAUDI ARABIA [عادل بن علي البدوي]
2.72/5 (19 صوت)

25-08-1433 07:36 مساءً
(( بسم الله الرحمن الرحيم ))

أشكرك جزيل الشكر على هذا المقال الرائع وليس غريباٍمن شخص مبدع .
فعلاٍ أبا ريان كان حسن الخلق ,رحمةالله رحمةٍ واسعة وأسكنة فسيح جنانه,
عن عائشة قالت قال رسوالله صلى الله عليه وسلم:
((‏إن من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وألطفهم بأهله))

يقول أحد الحكماء:

"كن في الحياة كعابر سبيل واترك وراءك كل أثر جميل فما نحن في الدنيا الا ضيوف وما على الضيف سوى الرحيل"

اللهم أرحم موتانا وموتى المسلمين .....

تقبلوا تحياتي .

[عادل بن علي البدوي]

#6933 SAUDI ARABIA [علي بن حسين البدوي]
2.75/5 (14 صوت)

25-08-1433 11:04 مساءً
رحمك الله يا ابا ريان وكفّر عنك سيئاتك وزاد في إحسانك
وتجاوز عن سيئاتك وغسلك بالماء والثلج والبرد ونقاك وطهرك من الذنوب
كما يطهر الثوب الأبيض من الدنس وغفر الله لنا ولوالدينا
و لمن دعا لك ولسائر أموات المسلمين (ولا حول ولا قوة إلآ بالله )

[علي بن حسين البدوي]

#6935 SAUDI ARABIA [😊]
2.38/5 (12 صوت)

26-08-1433 03:24 صباحاً
ااااااه الله يرحمك ي خال و يغفر لك ويتجاوز عنك ويدخلك فسيح جناته ؛ رحمك الله رحمةً واسعة وجعل قبرك روضةً من رياض الجنة

اللهم آآآمين ..

[😊]

#6940 SAUDI ARABIA [عبد الله القاضي]
3.00/5 (10 صوت)

26-08-1433 01:29 مساءً
من كتب عنه المقال الدكتور احمد بن سعيد البدوي ، ومضمون المقال لصاحبه الأخ الاستاذ/ على بن أحمد/ جعلاني بدون تردد لأعبر عما تكنه نفسي للدكتور (احمد) من محبة نمت وترسخت عبر مقالاته ومداخلاته لما يطرحه في اخبارية الحكمان، يحس القاريء بصدق تعبيره ، وعمق ثقافته، وأريحية انتمائه، وأصالة نشأته ومنشأه، وبشهادة من تعامل معه بسمو أخلاقه وحبه لغيره.

فجعت كغيري بموته ، واحتسبت الأجر من الله لحضور جنازته، ولم يعد لي ولكل محب له الا الدعاء له بالرحمة وترديد قوله عز وجل (انا لله وانا اليه راجعون).

رحمك الله ابا ريان رحمة واسعة وشملك بعفو عام ، وجعلك من ورثة جنة الفردوس، وألهم ذويك ومحبيك الصبر والسلوان ، مؤمنين بقضاء الله وقدره ،ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

[عبد الله القاضي]

#6941 SAUDI ARABIA [أبو مصعب منصور بن فيصل]
3.00/5 (9 صوت)

26-08-1433 03:24 مساءً
سلمت يداك ابا احمد على هذا المقال الرثائي فأبو ريان يستحق منا الدعاء بان الله يرحمه ويجعل قبره روضة من رياض الجنة حزننا كان عميقا بفقده لماكان يتمتع به من روح واخلاق عالية ...
حكم المنية في البرية جارٍِ ***** ماهذه الدنيا بدار قرار
بينا يرى الإنسان فيها مخبرا ***** حتى يُرى خبراً من الأخبار
طُبعتْ على كدر وأنت تريدها ***** صفواً من الأقذار والأكدار
ليس الزمان وإن حرصت مسالما ***** خُلُقُ الزمان عداوة الأحرار

رحم الله أبا ريان واحسن عزاءنا فيه ..أبو مصعب .........جدةmfazz11@hotmail.com

[أبو مصعب منصور بن فيصل]

#6951 [ابو داوود]
3.00/5 (10 صوت)

28-08-1433 07:58 مساءً
نعم فقدنا أخا عزيزا غاليا
كان رحمه الله محبوبا من الجميع بما يتميز عن غيره بلطفه العجيب
كان سهلا طيب المعشر كريما سخيا وخاصة في الحج يعطي بسخاء نادر في منى وعرفات
أسأل الله العلي القدير أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته

[ابو داوود]

#6982 SAUDI ARABIA [عبد الله علي حسين ال مسفر]
3.00/5 (9 صوت)

06-09-1433 08:06 صباحاً
نسال الله له الرحمه والمغفره وان يتقبله الله القبول الحسن وليس لنا من شئ نقدمه سوى الدعاء والصدقه لذا اذكر نفسي اولا وجميع الاخوه ان لا ينسو احمد من الدعاء والصدقه في هذا الشهر الفضيل له ولمن سبقنا من ابائنا وامهاتنا واهلونا ولجميع اموات المسلمين 0
شكرا لك يا استاذ علي واسال الله ان لا يحرمك من فضل اجر مدادك 0

[عبد الله علي حسين ال مسفر]

#7003 SAUDI ARABIA [ابو بشر]
3.00/5 (7 صوت)

11-09-1433 07:51 مساءً
شكرًا لك على هذا المقال اخي علي
ورحم الله سبحانه وتعالى أخونا الدكتور احمد واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون

[ابو بشر]

الاستاذ علي بن احمد بن عوضه
الاستاذ علي بن احمد بن عوضه

تقييم
7.61/10 (28 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى