إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان الأحد 4 جمادى الثاني 1442 / 17 يناير 2021

ملفات الاخبارية
مقالات
أعظم الله أجركم
أعظم الله أجركم
11-07-1429 09:46 مساءً

بسم الله الرحمن الرحيم


image


أعظم الله أجركم

لما كنا في مجتمع مولع بالاجتماعات أو كما تقول العامة - اللمة- ولاسيما على ما لذ وطاب، ومنها المفطحات، وذلك في الأفراح ، تجاوزنا في هذا إلى الأتراح- الأحزان ، المآتم- مع ما في هذا من المخالفة الشرعية ، فالاجتماع في الأفراح لإعلان النكاح وإشهاره .

ولكن ما دعوى الاجتماع في الأتراح ، لعل قائل يقول من باب التسرية عن أهل الميت ، ومشاركتهم هول الفاجعة أو المصيبة ،ولاسيما ونحن لا نكلفهم شيئا ، فالطعام يصنع لهم ، ولمن أتى لتعزيتهم ، وفي هذا موافقة للسنة ، اصنعوا لأل جعفر طعاما فقد أتاهم ما يشغلهم ، إذا ما المانع من ذلك .

المانع يا رعاك الله ، إن الاجتماع على المصيبة ، مخالفة لهدي من يقتدي بهدية، بل بدعة منكرة ، فقد قال جرير بن عبد الله البجلي - رضي الله عنه - كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت،وصنعة الطعام بعد دفنه من النياحة. وفي علم أصول الحديث يأخذ هذا القول من جابر حكم المرفوع إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولا أظن أن مسلما يؤمن بالله واليوم الأخر لا يعلم بان النياحة محرمة .

إذا الاجتماع عند أهل الميت محرم لهذا ، ولما فيه من الأذى لأهل الميت ، فأولئك المجتمعين يقع من البعض منهم من الأقوال والأفعال ما يشعر الناظر إليهم بأنهم لا يعبئون بما هم فيه من أمر العزاء ، فيشغل الكثير منهم أمر الدنيا والسؤال عن أحوالها مع بعضهم البعض بل قد وصل الأمر بالبعض إلى التندر والبحث عن الطرفة والفكاهة ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

ويُذكر أن أحد مشايخ العصر- رحمه الله- لما انتقلت أمه إلى جوار ربها لم يقم لها عزاء في داره، خشية أن يجتمع الناس عنده ، فيقع حينئذ في المحظور.

إذا شأن المجتمعات المسلمة في كثير من بقاع العالم ، وفي مجتمعنا خاصة ، العناية بالبدعة ، وتجاهل السنة ، بل قد وصل الأمر بالبعض إلى محاربة السنة ، ولعل حينئذ يجوز لي رفع لواء التعزية للأمة كلها ، وأقول: أعظم الله أجركم في هدي نبيكم ، وسلف الأمة الصالح ، ولا حول و لا قوة إلا بالله .


د. عبد المحسن بن سعيد بن احمد الزهراني

alazdiuqu@hotmail.com

alazdiuqu@yahoo.com

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3857


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#144 SAUDI ARABIA [متذوق الجمال]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-1429 03:13 صباحاً
جزاك الله خيرا يادكتور عبدالمحسن على ماكتبت...

كانت مجالس العزاء الى وقت قريب تردد فيها الأحاديث النبوية الشريفة وتقرأ فيها كتب الحديث والتفسير التي تبقي المتواجدين داخل دائرة المواساة لذوي الميت،،،

لقد تحولت مجالس العزاء في أيامنا هذه الى ساحات للنقاش في قضايا المجتمع المختلفة،،، ناهيك عما يتناقله ويتداوله الناس من اخبار فلان وعلان،،،

بل تعدى ذلك الى الكلام في امور محرمة من اغتياب للناس والطعن في اخلاقهم والتشكيك في نياتهم... بل وإن البعض من الناس لايأتي لمقر العزاء الا قبل (فرش) سفرة الغداء او العشاء بقليل...وهي مشاركة لأهل الميت بلا شك من وجهة نظره...



ولا ادري مالذي غير الحال؟؟؟
(الله يصلح الحال)...





[متذوق الجمال]

#150 SAUDI ARABIA [ابو صالح]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-1429 02:00 مساءً
اقتباس
اعظم الله أجركم في هدي نبيكم ، وسلف الأمة الصالح ، ولا حول و لا قوة إلا بالله .

دكتور عبدالمحسن احي واكبر فيك حب الخير والحرص على المجتمع ولكن ارى ان لا تكون نظرتنا تشاؤمية الى حد التعزية في هدي خير الانام
ما ذكرته حقيقي وواقعي والكل يعترف به ولعله بداية العلاج لان الاغلب منايراها مشكلة .وما نحتاجه لحلها ان يبدأ بالحل شخص او اكثر ويطبق السنة ويحتسب اجره على الله وسوف تسير بعدها القافلة فا الكل لايريد ان يكون هو كبش الفدى .
كماان دورك وامثالك من ابناء مجتمعا يجب ان يكون حاضرا ومباشرا وقويافي مثل هذه المناسبات من خلال التوعيه والتذكير في حينه ولا تاخذك في قول الحق لومة لائم .

وفقك الله وجزاك الف خير وننتظر منك المزيد

[ابو صالح]

#151 SAUDI ARABIA [ابوسعد]
0.00/5 (0 صوت)

13-07-1429 12:16 صباحاً
أعظم الله أجركم في هدي نبيكم ، وسلف الأمة الصالح ، ولا حول و لا قوة إلا بالله .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جزاك الله خيرا يا سعادة الدكتور
ما ذكرته واقع نعيشه في كل ((حفلة)) عزاء مع الاسف ولكن اعتقد اننا لا زلنا بخير ولم يصل الامر الى (العزاء)هذه الكلمه التي تعني النهايه التي ليس بعدها عوده في هدي نبينا صلى الله عليه وسلم ومثل هذه التجمعات يمكن الحد منها بالتوجيه والنصح اثناء مراسم العزاء وهنا يكمن دوركم انتم يا شيوخنا الافاضل0
(جزاك لله خير الدنيا والاخره)

[ابوسعد]

#152 SAUDI ARABIA [ساهر الليل]
0.00/5 (0 صوت)

13-07-1429 01:27 صباحاً
أسمح لي في القول بأنك وأمثالك من مشائخ القرية ممن لهم صوت مسموع أنتم السبب ، انكروا هذه البدعة بصرامة ، وبالتالي نميت بدعة ونحيي سنة أنتم من له القيادة ولا عذر لكم أمام الله ، وإلا فان الحال سيظل على ما هو عليه ميت ومفطحات

تحياتي للمقال الجميل ، والأجمل في الفعل ، في التوعية ، والانكار وسوف ترون تجاوب الناس معكم

[ساهر الليل]

#204 SAUDI ARABIA [ابو خالد]
0.00/5 (0 صوت)

21-07-1429 01:53 مساءً
جزاك الله خيرا...واثابك

ان ما قلته واقع نعيشه ولايمكن ان يتغير الا بالتوجيه والنصح والقدوه منك انت اومن هم امثالك من الشيوخ الافاضل الذين نتمنى ان نراهم يوجهون وينصحون الناس في منابر القريه فهي بحاجه لمن هم بعلمك وفكرك.

والله من وراء القصد..

ابو خالد....

[ابو خالد]

الدكتور عبد المحسن بن سعيد بن احمد
الدكتور عبد المحسن بن سعيد بن احمد

تقييم
9.51/10 (49 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى