إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان السبت 18 صفر 1443 / 25 سبتمبر 2021

ملفات الاخبارية
مقالات
التربية العصرية متخمة بالعلل النفسية
التربية العصرية متخمة بالعلل النفسية
06-07-1429 09:21 مساءً


image


التربية العصرية متخمة بالعلل النفسية


منذ أن تلقيت دعوة أبي أحمد للمشاركة بمقال في الإخبارية وأنا في كر وفر مع جهاز حاسوب ابتلاني الله به بعد أن وهن العظم منه واشتعل رأسه شيبا ، فأضحى لا يألوا جهدا في ممارسة استفزازاته معي ، فكلما ختمت مقالتي وتأهبت لإرسالها قام بحركة حمقاء نقض بها غزلي من بعد قوة ، وفي كل يوم يتجدد عذري لأبي أحمد الذي أحسبه انتظر حتى تذمر منه الانتظار.
حديثي أيها الأحبة سيتمحور حول آفات التربية العصرية التي أضحت واقعاً ماله من دافع ،
فمن تأمل التاريخ جيدا أدرك أن مرحلة الشباب ليست مرحلة تربية بقدر ماهي مرحلة اعتماد على النفس وتحمل للمسؤولية !!
ولذا نرى رسول الله صلى الله عليه وسلم يعقد راية قيادة جيش بأكمله لأسامة بن زيد الذي لم يتجاوز السبعة عشر ربيعاً وينضم تحت إمرته كبار الصحابة بما فيهم أبا بكر وعمر رضوان الله عليهم جميعاً.
أما عصرنا الآني فقد استحدثت التربة العصرية لقاموسنا العربي مصطلح – المراهقة - الذي يعتبر كل من جرى عليه هذا الوصف مرفوعاً عنه القلم بدعوى أنه مراهق لا يجوز مؤاخذته أو محاسبته !!
لذالك تمخض هذا الانزلاق التربوي عن جيل هش لا يصمد أمام أدنى النوازل القدرية !! وكأين من شاب أصابته العلل النفسية والوساوس القهرية لمجرد أن والده انتهره أو زجرته والدته أو هجرته معشوقته الموهومة !! وكأين من أب أقام الدنيا ولم يقعدها لمجرد أن الأستاذ في المدرسة قد لوح بيده على ولده المسكين مهدداً إياه بصفعة على خده.
إن التربة العصرية التي أرجأت التوجيه والتأهيل في عصر الطفولة إلى عصر الشباب أو إلى ما بعد الأربعين أو الستين أحياناً ، بحاجة إلى تفحيص وتمحيص واقتباس من هدي الوحيين وليس من هدي بني الأصفر !!
فهل من مدكر؟؟

ثابت بن معيض الزهراني
alddafar@hotmail.com

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1947


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#93 SAUDI ARABIA [متذوق الجمال]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-1429 01:23 صباحاً
رائع جدا ماكتبت ايها الكاتب البارع....

لقد قلت كلاما واقعيا نعيشه دوما ولكننا لانتدبره او لم ننتبه اليه اصلا...


والأهم من ذلك كله هو الاكتشاف الجديد للاخبارية عن كاتب فذ سوف يتحفنا-اذا لم يبخل علينا-بجديده الذي نعتبق منه فصاحة الكلام وبلاغة المعنى...


الشكر كل الشكر لك-استاذ ثابت- على ماسطرته أناملك...

والشكر موصول لأبي احمد الذي أوجد هذه الفرصة السعيدة التي استطعنا ومن خلالها ان نطلع على بعض من مكنوناتك الرائعة...



وفقك الله...

[متذوق الجمال]

#99 SAUDI ARABIA [ابو منصور]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-1429 03:26 مساءً
يعطيك الف عاافيه أخ / ثاابت
تقبل تحياتي

[ابو منصور]

#100 SAUDI ARABIA [ابوسعد]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-1429 02:04 صباحاً
المراهقه ليست مصطلح اعتباطي بل مدروس علميا00ومفهوم المراهقه ليس معناه الانحراف والخروج والتمرد على النهج السوي الى السيء فقط بل قد تكون معاكسه لهذا المفهوم الدارج تماماواسامه بن زيد رضي الله عنه خير مثال على ذلك فالسن الذي كلف به لقيادة الجيش هو سن الذروه للمراهقه لكن في ماذا تكون المراهقه هنا السؤال ؟والى ماذا تقوده التغيرات الساكيلوجيه الى الطريق السوي ام السيء وهنا يكون دور التوجيه المعنوي للمربي 0اما نكران هذا المصطلح العلمي فغير معقول ان تذهب البحوث العلميه هباء منثور لمجرد انها اتت من بني الاصفر

[ابوسعد]

#108 SAUDI ARABIA [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-1429 07:09 مساءً
موفق اخي ثابت كلام رائع
والحديث مركز على المبالغة في إلتماس العذر للمراهق حتى لو ارتكب الموبقات
والنص خير شاهد


(( الذي يعتبر كل من جرى عليه هذا الوصف مرفوعاً عنه القلم بدعوى أنه مراهق لا يجوز مؤاخذته أو محاسبته !! )))

هذا قصد الاستاذ ثابت الذي يتبادر للذهن

وموضوع بني الاصفر جاء عابرا في الاخير

تقبل تحيات زميل الصف السادس

[خالد]

#109 SAUDI ARABIA [ثابت معيض]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-1429 10:11 مساءً
اشكر كل من مر على مقالي بما فيهم أبوسعد الذي أحترم وجهة نظره وقد كفاني زميل الصف السادس مؤونة التوضيح فجزاه الله خيرا .
لكنني أحب أن أضيف أنه لا مشاحة في الاصطلاح والحكمة ضالة المؤمن سواء جاءت من بني الأصفر أو بني الأخضر أوحتى بني الأسود.
لكن الآفة تكمن في الزهد في الهدي النبوي والتشبث بالمستورد ،
وأهلا بالجميع.

[ثابت معيض]

#110 SAUDI ARABIA [ابو صالح]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-1429 10:24 مساءً
الاخ ثابت اوجزت وابدعت وللجرح لامست
لك فائق التقدير

[ابو صالح]

#120 SAUDI ARABIA [ساهر الليل]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-1429 11:58 مساءً

يا أخي الكريم استعاراتك في غير محلها ، فحاسوبك ليس له عظم ، ولم يشتعل شيبه ، وكيف له أن يشيب ، هذا أولا ، أما الثاني فإن أسامة رضي عاش في زمن غير الزمن ، وليس على شبابنا أن يكونوا نسخة من أحد ، وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء ، المراهقة اليوم من الرابعة عشرة إلى السابعة عشرة وهي ليست عيبا كما يعتقد البعض لأننا بكل صدق مررنا بها ، التعامل مع الطالب من دون ضرب أو تهديد يعود بفوائد له على المدى البعيد ، على الأستاذ الناجح أن تعامل مع الطالب بأبوة حتى يمكن له أن يزرع فيه ما يريد من مثل وقيم

والخلاصة الضرب والتهديد ليس من صالح العملية التربوية ، جملة : لك اللحم ولنا العظم ماتت ولن تعود

[ساهر الليل]

#143 SAUDI ARABIA [ثابت معيض]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-1429 09:52 مساءً
شكرا ياساهر الليل على مرورك وتعقيبك!!
وأنا أعلم أن حاسوبي ليس له شعر فيشيب وليس له عظم فيوهن !!
وأنت أيضا تعلم أن الشاعر عندما قال :
حتى المحاريب تبكي وهي جامدة ...............حتى المنابر ترثي وهي عيدان
لم يكن يدر بخلده أن هناك من سيسأله منذ متى كان للمحاريب عين تبكي، وللمنابر قريحة ترثي؟
أما أن شبابنا لاينبغي أن يكونوا نسخة من أحد!! فليتهم ثم ليتهم كانو نسخة من أسامة ابن زيد!!أما وأنهم لن يكونوا كذالك فما أحوجنا جميعا لقول الشاعر :
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم ............. إن التشبه بالكرام فلاح
وأما الضرب وجدواه فيكفينا قول المصطفى صلى الله عليه وسلم (وأضربوهم عليها لعشر) ، ولعلك تراجع شروحات العلماء للحديث فتتبين ماإذا كان هذا الحديث يحتمل القياس أم لا .

[ثابت معيض]

#317 SAUDI ARABIA [الرأي السديد]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-1429 06:38 مساءً
مقال رائع وما أجمل ان تبني جسراً من الأمل فوق بحيرةً من اليأس

[الرأي السديد]

الاستاذ ثابت بن معيض
الاستاذ ثابت بن معيض

تقييم
9.01/10 (54 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى