إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 / 20 أغسطس 2019

ملفات الاخبارية
الصفحة الطبية
السمنة كارثة العصر
السمنة كارثة العصر
01-01-1431 07:52 مساءً

image

السمنة كارثة العصر!!



السمنة كارثة العصر!!
نعم هي كذلك ، وذلك لسببين :
أولا: مدى انتشارها.
وثانيا: حجم المضاعفات والأمراض الناتجة والمصاحبة لها.
أما من حيث انتشارها فتشير الدراسات إلى إنها أصابت ما يقارب ( 25 % من السكان) ، وإذا أضفنا أصحاب الوزن الزائد للمصابين بالسمنة فإن نسبة المصابين ترتفع إلى أكثر من ( 50 % من السكان) ، وهذه نسبة فادحة طبعاً إذا ما نظرنا إلى كثرة المصابين بالأمراض المصاحبة للسمنة والتي سنتطرق لها لاحقاً.

كيفية تشخيص المرض:
وهناك عدة طرق لتحديد نسبة السمنة [ من خفيفة إلى شديدة ] ، طبعاً وزن الشخص أحد أهمها ، فالوزن عموماً فوق (80 كجم) يعتبر وزناً زائداً ، وفوق (100 كجم ) تعتبر سمنة ، ولكن هذا يتوقف حسب طول الجسم ، وهناك معادلة بسيطة تعتمد على قياس الطول ، فإذا كان مثلا (170 سم) ، فنأخذ الرقمين الأولين من اليمين ونضيف لهما ( 5 كجم ) فيكون وزنك المثالي (75 كجم ) وهذه الطريقة تفتقد للدقة ، وهناك طريقة حساب كتلة الجسم ما يسمى BMI عن طريق حساب الوزن بالكيلوجرام والطول بالمتر فنقسم الوزن على مربع الطول , مثلاً شخص وزنه (80 وطوله 170 سم) فتكون المعادلة كالتالي (80 ÷ 1.7 × 1.7 = 80 ÷ 2.19 = 27.68) وهذه الطريقة دقيقة جداً فإذا كانت النتيجة :
أقل من (20) فهذا يعني نقصاً في الوزن
ومن (20 - 25) يعتبر الوزن مثالياً
ومن (25.1 - 30) يعتبر وزناً زائداً
ومن (30.1 – 35 ) سمنة من الدرجة الأولى
ومن (35.1 – 40 ) سمنة من الدرجة الثانية
ومن (40.1 – 45) سمنة من الدرجة الثالثة
وفوق (45 ) سمنة من الدرجة الرابعة أو مفرطة ( Morbid ).


أسباب السمنة وأنواعها:
هناك نوعان من السمنة :
- سمنة غذائية .
- سمنة مرضية.
والفرق بينهما أن السمنة الغذائية لا يعاني صاحبها من أمراض كانت سببا للسمنة ، وهي فقط بسبب زيادة الأكل وقلة الحركة ، ويكون الشخص ذو طول طبيعي أو زائد.
أما المرضية فقد يكون الشخص قصير القامة ويعاني من أمراض سببت له السمنة ، ومن مسبباتها ما يلي:
- الهرمونية : (مثل نقص هرمون الدرقية ونقص هرمون النمو أو زيادة الكرتيزون) وقد يكون بسبب تناول أدوية الكرتيزونات بأنواعها وأسماءها المختلفة كالكريمات والحبوب والحقن وتعتبر من أكثر مسببات السمنة ، أو أن هناك زيادة داخلية في إفراز الكرتيزون من الكظرية أو محفز الكظرية , كذلك نقص هرمون جار الدرقية.
- وراثية : بعض الأمراض الوراثية تحصل بسبب مشاكل جينية أو كرموسومات أو متلازمة محدده قد تسبب السمنة ومن أمثلة ذلك متلازمة داون , برادر ويلي , لورانس مون بيدل. او اختلال في مراكز الشبع بالدماغ (تحت السحاه) Hypothalamus بسبب خلل وراثي أو التهابات فيروسية أو جرثومية أو إصابة للدماغ أو ورم دماغي أو نقص في إفراز هرمون الليبتين أو عدم استجابة لمفعول هذا الهرمون , لكن نعود ونؤكد أن أكثر سبب للسمنة بلا استثناء هو التغذية الزائدة وقد تصل لأكثر من (98%) من أسباب السمنة.


أعراض ومضاعفات السمنة:
كلما اشتدت درجة السمنة زادت الأعراض المرضية والمضاعفات ومن ذلك ( الإرهاق – النوم الزائد- اضطرابات النوم – الالتهابات الفطرية المتكررة – تغيرات جلدية كالاحمرار والضمور – سواد الجلد تحت الإبط والرقبه وهذا ينذر بالإصابة بالسكر – ارتفاع ضغط الدم – السكر – الدهون – الكولسترول – والشحوم الثلاثية – تصلب الشرايين – التهاب المرارة – إجهاد القلب وصعوبة التنفس – التهاب المفاصل وتشوهها – ضعف الخصوبة – تكيس المبيض – واضطراب الدورة الشهرية.
الفحوصات المخبرية اللازمة لمريض السمنة : تحليل السكر والدهون والدرقية والكرتيزون ، أشعة للصدر إذا كان المريض يعاني من صعوبة التنفس أو ضغط الدم .


العــلاج:
هناك ثلاث إجراءات لابد للشخص الذي يود تخفيف وزنه من إتباعها وهي كالتالي :
تغيير السلوك الشخصي , التمارين الرياضية و الحمية الغذائية , وإجراءين استثنائيين نادراً جداً ما يلجأ لهما المريض وهي : الأدوية والعمليات الجراحية ، وسوف نتطرق لهذه الإجراءات بالتفصيل.

أولاً: تغيير السلوك الشخصي :
فعلى المريض التخلص من حياة الخمول والاسترخاء والحد من الجلوس أمام التلفاز وجهاز الحاسب والتوقف عن ممارسة ألعاب الحاسب ، ( والسوني والبلاي استيشن ) ، وأثناء العمل تجنب قضاء الوقت جالساً على كرسي , وتجنب استعمال السيارة قدر الإمكان كالذهاب للمسجد ماشياً وغير ذلك من التغيير في أسلوب الحياة ، كذلك تجنب الأكل قبل الإحساس بالجوع والابتعاد عن تناول المأكولات طوال النهار خصوصاً المكسرات والحلويات والحلى والكيك بين الوجبات وغير ذلك.

ثانياً: التمارين الرياضية :
ولنبدأ بالتدرج كالمشي لمدة نصف ساعة يومياً ثم نضيف لذلك تمارين أكثر وأقوى كتمارين اللياقة والجري والسباحة وركوب الدراجة والسير بحدود ساعة يومياً لثلاث إلى خمس أيام في الأسبوع ، والتمارين الرياضية من أهميتها أنها تقوي العضلات وتزيد اللياقة وتقوي القلب وتخفض الضغط والدهون وتحمي من السكر وتزيد نسبة الطاقة المنصرفة من الجسم وكما نعلم أن الوزن عبارة عن توازن بين الطاقة الداخلة للجسم (الغذاء وما يعرف بالسعرات الحرارية) والطاقة المنصرفة (كالتمارين والجهد المبذول والحرارة).

ثالثاً: الحمية الغذائية:
- يقول صلى الله عليه وسلم (ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه) رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه بسند جيد و يقول: (بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه) رواه الترمذي بسند حسن. ويقال (المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء) فدعونا نضع هذه الأحاديث والحكمة في بالنا عند التفكير في الأكل.
- كذلك من المهم أن نعرف محتويات الأكل فهناك ثلاث مجموعات غذائية في الأكل وهي: البروتينات: (كاللحوم, الأسماك, الدجاج, الطيور, البيض, الحليب وغيرها) الكربوهيدرات : وهي النشويات (مثل الخبز, الأرز, البطاطس, والخضار) والسكريات (مثل السكر, والفواكه, والعصيرات والمربى والعسل والحلوى وكل ذي طعم حالي) الدهون : (الزيوت, الشحوم , الزبدة, الجبن, وغيرها) بالإضافة للفيتامينات (أ, ب, ج, د, هـ, ك) والأملاح (كالسيوم, صوديوم, بوتاسيوم, مجنيزيوم, فوسفات, وغيرها) .
ويعطي الجرام الواحد من البروتين (4 سعرات حرارية) ، والجرام من الكربوهيدرات (4 سعرات حرارية) ، والجرام الواحد من الدهون (9 سعرات حرارية).
- وتنقسم الكربوهيدرات من حيث نسبة الألياف إلى عالية الألياف أو منخفضة الألياف:
1- عالية الألياف: بطيئة الامتصاص من الأمعاء فتعطي إحساس بالشبع فترة أطول قد تصل إلى (7 ساعات) كذلك عند تناولها لا ترفع سكر الدم بسرعة وبالتالي لا تربك الهرمونات وتعطي نشاط أكثر للبدن وتبعد الخمول , والأمثلة على الكربوهيدرات مرتفعة الألياف ما يلي: (الخبز الأسمر, وخبز النخالة, الخضروات كالطماطم والخيار والجزر والورقيات, والفواكه الصلبة كالتفاح والبرتقال والموز الكمثرى والخوخ, والخضار المطبوخة كالبامية والفاصوليا والملوخية والرجلة والسبانخ والقرع والبزاليا, والبقوليات كالفول والحمص والعدس).
2- منخفضة الألياف: سريعة الامتصاص ولا تعطي إحساس بالشبع لفترة طويلة فقط بحدود ساعتين بعدها يشعر الشخص بالجوع لأنها تربك الهرمونات فهي ترفع السكر سريعاً وتحث البنكرياس لخفض السكر سريعاً ولا تعطي الشعور بالنشاط بل بالخمول وأمثلة ذلك ما يلي:
- السكر (أي سكر المائدة) والذي يدخل في أصناف كثيرة من الطعام والبطاطس والرز والعصيرات والغازيات والفواكه المائية (كالعنب, والمنجو) والحلوى والشوكولاته والبسكويت والكيكات وأنواع الحلى.
وهناك أنواع من الحمية نوع يركز على نوعية الطعام وللمحافظة على الوزن المثالي وآخر يهدف إلى تخفيض الوزن وعلينا أن نعمل على اختيار الطعام المناسب بالإضافة لخفض كمية الطعام أو خفض كمية السعرات الحرارية المتناولة فبالنسبة لنوعية الطعام علينا ما يلي:
1- تجنب جميع أنواع الدهون وكما ذكرنا سابقاً فهي تعطينا (9 سعرات) لكل جرام من الدهون كذلك علينا تجنب الكربوهيدرات ذات الألياف المنخفضة التي ذكرناها سابقاً والتركيز على الكربوهيدرات مرتفعة الألياف والبروتينات ونستطيع أن نتبع نفس الطريقة مدى الحياة لما لهذه الطريقة من فوائد صحية كثيرة وهي أيضاً تعطي الإحساس بالشبع لفترة أطول.
2- بالنسبة لخفض كمية الطعام وكمية السعرات الحرارية من المعروف أن الشخص البالغ يتناول يومياً بحدود (2600 إلى 3000 سعره حراري للرجال) و (2000 -2400 سعره حراري للنساء) وتزيد بحدود (500 سعر) عند بذل مجهود إضافي وأتناء فترة الحمل.
-وينبغي أن يتم الخفض بنسبة (500 سعرة حرارية يومياً) حتى تستطيع فقد حوالي 2/1 -1 كيلو جرام في الأسبوع.
يكون الهدف فقد 10% من الوزن خلال 4 أشهر.
- ثم العمل على المحافظة على ذلك باختيار النوعية المناسبة من الأكل المذكور سابقاً ثم إنزال الوزن مره أخرى بنسبة 10 % أخرى .
- الحمية الغذائية نوعية أو كمية ينصح بأن تدوم لسنوات حتى نتجنب زيادة الوزن ولا ينصح بعمل الحمية السريعة مثلاً خلال شهر واحد فقط حيث سيستعيد الجسم ما فقده في الأسابيع التالية للحمية.
- الحرص غلى تناول الفيتامينات والاملاح كالكالسيوم اثناء هذه الفتره.
وهناك إجراءات أخرى نادراً ما يتم اللجوء إليها وهي:
1. الأدوية: هناك عدة أدوية جربت ولم تثبت أداءها بصوره فعالة ولا جوانب سلبية ضارة كذلك لا تعمل لوحدها بل بالإضافة للحمية والتمارين ، ومن أفضل تلك الأدوية ما يعرف بالزنكال أو أورلستات والذي يمنع امتصاص الدهون من الأمعاء وبذلك يمنع زيادة الوزن ولكن لا يخفض الوزن لوحده بل بالإضافة لما ذكرنا من تمارين وحمية.
2. العمليات الجراحية:
النوع الأول: يمنع تناول كميات كبيرة من الطعام مثل حزام المعدة وهي ذات فعالية ضعيفة.
والنوع الثاني: يمنع امتصاص الطعام وهي ذات فعالية كبيرة ولها جوانب سلبية كثيرة وهذين النوعين من العمليات فقط لأصحاب الأوزان الكبيرة جداً فوق (120 كجم) ومن يعانون صعوبات في التنفس والحركة.

الجدول التالي يوضح كمية السعرات الحرارية لكل 100 جرام والمتوفرة في بعض أنواع الأغذية:
مجموعة الفواكه: جريب فروت 30 سعره حراريه ، برتقال 45، مشمش 50 ، أناناس 50 ، شمام50 ، تفاح60 ، مانجو65 ، عنب 70 ، موز90 ، تمر270
مجموعة الحليب ومشتقاتها: حليب منزوع الدسم 35 ، حليب قليل الدسم 50 ، لبن رائب 51 ، لبن زبادي 60 ، الحليب60 ، قشدة عادية 215 ، جبن أبيض 25 ، جبنة موزاريلا285 ، جبن شرائح370 ، جبن كرافت375
مجموعة الخضار: جزر20، طماطم20 ، الكرنب20 ، سبانخ20 ، ليمون30 ، بطاطس100

مجموعة الخبز والحبوب: رز مسلوق130 ، مكرونه140 ، توست أسمر260، خبز أبيض 260 ، خبز بر260 كورنفلكس390 ، دونات400

مجموعة اللحوم: ربيان مسلوق100 ، تونة 130 ، كبدة دجاج 150 ، سمك مشوي 150 ، دجاج مسحّب 165 ، صدر دجاج مشوي165 ، دجاج مشوي 190 ، تونة بالزيت190 ، لحم غنم بدون شحم190 ، كبدة مقليه220 ، دجاج مقلي 260 ، لحم بقري أحمر268 ، لحم غنم قليل الشحم 276، جناح دجاج مقلي 324 ، نقانق362 ، حلم بقري بالشحم 363 ، لحم مفروم بالشحم364
متفرقات:
الماء 0 ، الشاي بدون سكر0 ، القهوة بدون سكر0 ، عصير الليمون40 ، بياض البيض50 ، الفول60 ، بيض مسلوق150 ، بيض مقلي200 ، صفار البيض368 ، معمول430 ، بقلاوة550 ، كنافة 580 ، لوزسوداني590 ، فستق620 ، بندق630 ، صنوبر665
وعلينا الاختيار من الأطعمة ذات السعرات المنخفضة والألياف العالية وهذا سر البرامج الغذائية الناجحة , بالإضافة لتقليل الكمية والتمارين الرياضية .
إذا فإنقاص الوزن أمر مهم جدا لمن يعانون من زيادة الوزن ويجب أن يتم تحت إشراف طبي ويحتاج إلى إرادة قوية وسعة بال والتدرج في إنقاص الوزن .
تمنياتي للجميع بالصحة والعافية.


إعداد الكتور احمد بن جمعان ابوحفاش
استشاري الغدد الصماء بمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة

aja1430@gmail.com
http://www.ahmadjz.blogspot.com/

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1888


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#3704 SAUDI ARABIA [ابوسعد]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-1431 11:19 مساءً
تسلم يا دكتور احمد فهذه مشكلة من مشاكل العصر على حد وصف البعض لها 0
احدهم يقول لقد طبقت كل الطرق الطبيه ولم افلح بل اصبحت اشعر بحاجه دائمه للطعام حتى اني شعرت بوهن في جسدي و خفوت في صوتي لا حظه على الجميع 0 فيا ترى ما هي الاسباب؟
كما اتمنى ان تتحفنا بموضوع اخر عن مشكلة الهزل والضعف عند البعض رغم انهم من محبي الطعام بل ويأكلون اكثر من غيرهم بكثير ورغم هذا الا ان اجسامهم تبدو وكأنها هياكل عظميه 0
لك كل التحيه والتقدير 0

[ابوسعد]

#3706 SAUDI ARABIA [ثابت بن معيض]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-1431 04:33 مساءً
السمنة كارثة العصر!!
ما أن اطلعت على هذه الجملة حتى وليت منها فرارا وملئت منها رعبا، كون أني اعد احد أعضاء (الهيئة العالمية للدببة )وكنت متأهبا لتحقيق الرقم القياسي في موسوعة جنس للترهل والتضخم، وفي سبيل هذه الغاية تجدني انقض على المائدة العامرة مستهلا بما لذ وطاب من اللحم ومثنيا بالشحم ومختتما بتفتيت بعض العظم
أكب على الخوان وكان خـفا.... فلما قــــام أثقلـــه القـيـــــام
ووالى بينها لقــما ضخــــاما .....فما مرئت لـه اللقم الضخــام
وعــاجـل بلعهن بغير مضــــغ ....فهن بفــيه وضـــع فالتهـــــام
فضـــاقت بطنه شبعا وشـالت.... إلى أن كـاد ينقطع الحـــــزام
وسبحان الحفيظ العليم فما ترك لنا ديننا من شاردة ولا واردة إلا وجعلها على المحجة البيضاء ولو أنني اتبعت ترغيب رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال (صوموا تصحوا )لما كنت اليوم كجلمود صخر يعجز السيل أن يحطه من علي
ولو أننا احتطنا من ترهيب رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال (يكثر فيهم السمن) لأمكننا توفير أرطالا من الأطعمة ومثلها من الأدوية التي يتم صرفها على الكروش المتدلية ولأرجنا الأمعاء الغليظة والدقيقة من الأشغال الشاقة التي حكمنا عليها بها ولكنا كما قال الحكماء (لقمه في البلعوم ولقمه في الهوا تحوم ولقمه في الصحن تبغا تقوم)
شكرا لك يا دكتور على ما أتحفتنا به وجعلها الله في ميزان حسناتك

[ثابت بن معيض]

الدكتور احمد بن جمعان ابوحفاش
تقييم
9.01/10 (37 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى