إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان الأربعاء 21 ربيع الأول 1443 / 27 أكتوبر 2021

ملفات الاخبارية
مقالات
الصيف مفترق الطرق
الصيف مفترق الطرق
27-06-1429 01:24 صباحاً

image



الصيف مفترق الطرق


ينتظر الكثيرون الصيف بفارغ الصبر، وهو حق مشروع لكل من عمل وكد واجتهد طيلة عام كامل أن يسترد أنفاسه، ويجدد نشاطه من خلال إجازة، قد تطول وقد تقصر، كل حسب إمكاناته المختلفة. ولكن مما يلفت الانتباه، ليس النظر إلى الصيف كإجازة، بل إلى اعتباره مفترق طرق في حياة الإنسان، صغر أم كبر، وقد يؤثر هذا المفترق في مسيرة الإنسان في بقية حياته. وقد يتساءل البعض ... كيف؟ ولماذا؟ ويظنون أن الأمر مبالغ فيه، وأعطي أكثر مما يستحق!
حتى تتضح الصورة أكثر، دعونا نتأمل سوياً ذلك الطفل الصغير الذي يترقب انتهاء الصيف، وليس بدايته، لتحقيق الحلم الذي يراوده منذ بدء إدراكه لمجريات الحياة من حوله، ألا وهو حلم دخول المدرسة، وتوديع مرحلة الطفولة، وبدء تشكل الشخصية وحدود الامتيازات والملكية المترتبة على هذا، من حقيبة مدرسية بمحتوياتها المختلفة؛ من كتب ودفاتر ومراسم، وأخيراً الإضافة الجديدة \"الاسطوانة المضغوطة التعليمية\" والمصروف اليومي ونحوه. وما يترتب على كل هذا من التزامات؛ من استيقاظ ونوم ومراجعة وحل واجبات في أوقات محددة، ومن هنا تبدأ مرحلة تحمل مسؤولية ذات مستوى محدود، لكن لا يستهان بها. ويسري هذا أيضاً على الانتقال من مراحل التعليم العام الأخرى؛ كالانتقال من المرحلة الابتدائية إلى المتوسطة، ومن المتوسطة إلى الثانوية، فكل مرحلة لها سماتها وخصائصها والتزاماتها، التي تتماشى مع العمر الزمني والفكري للملتحقين بها، وتمثل أيضاً مفترق طرق.
ولعل المرحلة الأكثر حساسية في هذه السلسلة التعليمية المترابطة، التي تمثل مفترق طرق رئيس، هي الانتقال من التعليم العام إلى مجالات أخرى في الحياة، كالتعليم العالي، أو مجالات التعليم الأخرى أو العمل، حيث ربما يترتب على هذا المستقبل الوظيفي للمرء، الذي يفترض أن يتعايش معه المرء لسنين عدة.
وإذا نظرنا للصيف كمفترق طرق من زاوية مختلفة مغايرة لما سبق، تركز على بعض الجوانب الاجتماعية لموسم الصيف، ولعل من أشهرها على سبيل المثال لا الحصر، انتظار ذلك الشاب موسم الصيف بفارغ الصبر لتوديع مرحلة العزوبية، والدخول إلى عالم المتزوجين بآفاقه المتعددة، ومن ثم بدء مرحلة حياة مغايرة كلياً لما سبقها، فيها إعادة تشكل شخصيتين، وبدء تكوين نواة لأسرة جديدة، لها شخصيتها وسماتها، تنظم حياتها من خلال إدراك أن الحياة تسير من خلال عملية منظمة، قوامها وعي كافة الأطراف بما لهم من حقوق، وما عليهم من واجبات مقننة يجب مراعاتها والحرص عليها.
ولنا لوهلة أن نقارن بين فرحة هذين الشخصين، الطفل الصغير الذي ينتظر بدء دخوله المدرسة، وذاك الذي ينتظر بدء دخوله الحياة الزوجية، وما يحيط بهاتين المرحلتين في حياة الإنسان، والتي لا أخالهما إلا مدرستين بمعاييرهما وأسسهما المختلفة التي يجب مراعاتها، حتى تستقيم الحياة، وينعم كل منهما بسعادته التي ينشدها ويحلم بها.
ودعونا في هذه العجالة، أن ندعو الله سبحانه وتعالى أن يسخر لنا ولكل منهما من يعينه في مسيرته ، ويأخذ بيده عند مفترق الطرق، حتى يشق مسيرته في هذه الحياة، إنساناً فاعلاً مفيداً، ينفع نفسه وغيره، ويسهم في تسيير شئون الحياة المختلفة، بصفته خليفة الله في أرضه، إنه على كل شيء قدير،،،

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2627


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#71 SAUDI ARABIA [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

28-06-1429 05:50 صباحاً
اقتباس------ولنا لوهلة أن نقارن بين فرحة هذين الشخصين،

الطفل الصغير الذي ينتظر بدء دخوله المدرسة،

وذاك الذي ينتظر بدء دخوله الحياة الزوجية،

وما يحيط بهاتين المرحلتين في حياة الإنسان،

والتي لا أخالهما إلا مدرستين...

انتهى النقل


كلام في الصميم

[خالد]

#72 SAUDI ARABIA [ابو صالح]
0.00/5 (0 صوت)

28-06-1429 11:23 مساءً

ودعونا في هذه العجالة، أن ندعو الله سبحانه وتعالى أن يسخر لنا ولكل منهما من يعينه في مسيرته ، ويأخذ بيده عند مفترق الطرق، حتى يشق مسيرته في هذه الحياة، إنساناً فاعلاً مفيداً، ينفع نفسه وغيره، ويسهم في تسيير شئون الحياة المختلفة، بصفته خليفة الله في أرضه، إنه على كل شيء قدير،،،

اللهم امين

[ابو صالح]

#124 SAUDI ARABIA [أحمد البدوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-1429 06:54 مساءً
أستاذي القدير الدكتور رمزي أسعد الله أوقاتك بكل خير ، مقالك جميل ، ويلامس الواقع ، أتمنى عليك متابعته ، وكل صيف وأنت بخير

[أحمد البدوي]

الأستاذ الدكتور رمزي بن احمد بن رمزي
الأستاذ الدكتور رمزي بن احمد بن رمزي

تقييم
9.01/10 (57 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى