إخــبــاريـــة الحــكـمـان
جوال الحكمان اضف خبرا همزة وصل
أفراح مواليد وفيات أخبار الحكمان الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019

ملفات الاخبارية
مـنـبـر الـرأي
زرناه في بيته ، ففتح لنا الباب رجل آخر
زرناه في بيته ، ففتح لنا الباب رجل آخر
12-02-1430 09:30 مساءً


image



زرناه في بيته ، ففتح لنا الباب رجل آخر


في أحد الأيام ذهبت أنا وأحد أصدقائي لزيارة صديق لنا ، ففتح لنا الباب رجل آخر مرحبا بنا بكل حرارة استقبلنا ببشاشة ، قائلاً : تفضلا بالمجلس ، إنه رجل بكل ما تعنيه هذه الكلمة ، انه ابن صديقنا واسمه سلطان . سلطان يدرس بالصف الخامس الابتدائي ، ولم يتجاوز عمره الحادية عشرة ، يستقبلنا ويضيفنا في مجلس والده ويتبادل معنا أطراف الحديث بكل أدب ، حتى أتى والده فيستأذن سلطان بالخروج ، وكنت أتوقع أنه سيذهب ليلهو أو يشاهد أفلام الكرتون ، فإذا به بعد دقائق يقدم القهوة ، ويصر أن يصبها بنفسه عندما حاول والده صبها
وكان يصر علينا في تناول حبات التمر.
لقد رأيت في سلطان رجل في صورة طفل بل طفل في صورة رجل ، خرج سلطان من المجلس لإحضار الشاي فسأل صديقي والده عن عمره فأجابه ، فقال صديقنا موجها الحديث إليّ : ابني يدرس بالصف الثاني ثانوي ولا يعرف كيف يصب القهوة ، فقلت له قل ما شاء الله (فذكرها ).
هنا تذكرت قول الشاعر ( وينشأ ناشئ الفتيان فينا .... على ما كان عوده أباه )
فبعضنا وصلت حنيته على أبنائه إلى أنه لا يمكن أن يعتمد عليهم في أبسط الأمور بل لا يعتمد عليهم حتى في أمورهم الخاصة ، مثل شراء حاجياتهم المدرسية ، وهذا من وجهة نظري هو كل الخطأ ، ويظن بعضنا الآخر أن اعتماده على أطفاله في بعض الأمور قتل لطفولتهم ، وكأن الطفل لم يخلق إلا ليلعب فقط متناسين أن أول سبع سنوات في عمر الفرد للتربية ، والسبع الثانية للتعليم ، والسبع الثالثة للمصاحبة ، وأن رسولنا عليه الصلاة والسلام كان يربي الأطفال منذ صغرهم ، كقوله عليه الصلاة والسلام: ( يا غلام سمّ الله ، وكل بيمينك وكل مما يليك) ، وقوله عليه الصلاة والسلام ( مروا أبنائكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر).
ولقد بلغ ببعضنا من عدم المبالاة بالتربية أنه يمر على بنيه وهو في طريقه إلى المسجد دون أن يأمرهم بالصلاة
وهذا للأسف ما جعل أبنائنا ينحون منحا بعيد عن الجدية والاعتماد على أنفسهم في كل أمورهم .
بارك الله لصديقي فائز في أبنائه، وجعلهم قرة عين له ، وأسأل الله العظيم أن يصلح للجميع نياتهم وذرياتهم.
ودمتم بخير


محبكم : جمعان بن علي
أبو علي
11/2/1430هـ

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1768


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#1923 SAUDI ARABIA [ابو حسام]
0.00/5 (0 صوت)

13-02-1430 12:29 صباحاً
احسنت ياابا علي..

فما ذكرته هو عين الصواب

يصل الشاب الى العشرين من عمره وهو غير مدرك مايجب عليه وما يحق له...

والسبب هو التنشئة الفضائية التي افرزت خبثها على جيلنا حتى غدى الشاب ذو العشرين ربيعا كالطفل الصغير مغفور الزلة...


[ابو حسام]

#1927 SAUDI ARABIA [M A Z]
0.00/5 (0 صوت)

14-02-1430 07:38 مساءً
للأسف هذا الجيل في اغلبه يعاني من مشكلات كثيرة ناتجة عن خليط من المتغيرات الاجتماعية والحضارية
معظم جيلنا لايجيد التحدث ولا التصرف بل لو تحدثت مع احدهم لاحمرت وجنتاه خجلا
معظم جيلنا يفتقد لسرعة البديهة بل وللفهم السليم

الجيل السابق تربوا ( بالمشعاب ) وعندما اصبحوا في مكانة المربي حاولوا جاهدين تجنيب ابناءهم ماتعرضوا له من ( مشاعيب ) واستبدلوا ذلك بالافراط في الدلال.
والدلع مايطلع رجال

شكرا لك يابو علي

[M A Z]

#1934 SAUDI ARABIA [ابوسعد]
0.00/5 (0 صوت)

14-02-1430 10:58 مساءً
الاخ ابو على 000طرح رائع
التربيه والتوجيه عنوان كبير 0000وهذا الجيل يتعرض لضغوط من كل اتجاه تتغلب في احياننا كثيره على ما يزرعه الاباء فيى ابنائهم فكم من اب زرع في ابنائه الكثير من الخصال الحسنه املا في ان تبقى رفيقة لذلك الابن طوال حياته ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن000ومارأيته في ذلك الطفل الرجل سلطان يتحتم عليك وعلى رفيقك وعلى من يعرفه الدعاء بأن يحفظه الله ويثبته على ما هو عليه من مكارم الاخلاق ويقيه شر متغيرات الحياه واعاصيرها العاتيه

[ابوسعد]

#1941 SAUDI ARABIA [ثابت بن معيض]
0.00/5 (0 صوت)

15-02-1430 03:00 مساءً
سرني هذا الموضوع التربوي يا ابا علي وما رأيته من سلطان الا ثمرة عاجلة لتربية ابوية مستقيمة لا شك انها لم تخلوا من متابعة وصلاح ودعاء
فدمت يا ابا علي ودام يراعك سيا لا ودام فكرك معطاء

[ثابت بن معيض]

#1971 SAUDI ARABIA [جمعان بن علي]
0.00/5 (0 صوت)

21-02-1430 07:53 مساءً

اخي maz

تحية اجلال وتقدير

ماذكرته صحيح ولكن للأسف القليل من ابناء هذا الجيل هم الخجولون والغالبية العظمى للأسف هم من غيرالمبالين بالقيم وللأسف ان الكثير وضع الظروف الإجتماعية شماعة لذلك

دمت على الخير
اخوك ابو علي


اخي ابو سعد
تحية مليئة بالحب والتقدير

لاشك ان المتغيرات الإجتماعية والحضارية عوامل مؤثرة في تنشئة الأجيال وان كثير من الآباء يبني وهناك الكثير من معاول الهدم و (متى يكمل البنيان يوما تمامه اذا كنت تبنيه وغيرك يهدم )
ولكن يجب ان ندرك جميعا ان تربية الأبناء وتنشئتهم مثل رعاية الأشجار الطيبة تحتاج الى عناية وتعهد مستمرين حتى تورق وتزهر وتثمر ثمارا يانعة طيبه

لك مني كل الحب
اخوك ابو علي

[جمعان بن علي]

الاستاذ جمعان بن علي بن محسن
تقييم
8.01/10 (42 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إخــبــاريـــة الحــكـمـان
الآراء المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إخبارية الحكمان


الرئيسية |الأخبار |ملفات الاخبارية |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى